التكنولوجيا

هل سيحل Dubsmash محل تيك توك على فيسبوك و سنابشات؟

يبدو أن فيسبوك و سنابشات يسعيان للسيطرة على تطبيق Dubsmash / دبسماش الأكثر شعبية لعام 2014، كبديل لتيك توك.


بعد حالة الإضطراب التي يعرفها تيك توك بسبب القرار الذي اتخذته الحكومة الأمريكية، بدأت البدائل المحتملة في الظهور حتى لا تترك منشئي المحتوى بدون منصة: أبرزها Triller و Dubsmash. إذ حاول إنستغرام الاستيلاء على الشعلة من خلال تقديم ميزة Reels الجديدة والعديد من الميزات الأخرى المشابهة لتلك التي يقدمها تيك توك.

كان Triller موجودًا منذ عام 2015 وشهد نجاحًا هائلاً مؤخرًا عندما قررت الهند حظر تيك توك و 60 تطبيقًا آخر تم تطويره في الصين. لدى Triller إستراتيجية اتصالات كلاسيكية إلى حد ما لتوقيع شراكات مع المشاهير للترويج لمنصته، مثل Migos و Marshmello ومهرجانات أخرى. في المقابل، نجد تطبيقًا كان قد بلغ ذروته في الماضي: Dubsmash. غزا هذا التطبيق الألماني بسرعة ملايين الأشخاص في عام 2014، وذلك بفضل مفهوم قوي لاستبدال صوت المرء بصوت أو كلمات أغنية.

عودة محتملة لـ Dubsmash

في الآونة الأخيرة، عادت دبسماش إلى الواجهة بعد سنوات من الإهمال. حتى أن البعض يعتبر هذه المنصة هي المرشحة الكبيرة لتحل محل تيك توك. هذا بالتأكيد هو سبب فتح فيسبوك و سنابشات مناقشات مع مؤسسي Dubsmash لشراء التطبيق ومفهومه. في الوقت الحالي، لم يكن أي من التطبيقين أو دبسماش على استعداد للتعليق على الموقف. في الوقت نفسه، تواصل الشبكتان الاجتماعيتان الاعتماد بشكل كبير على تيك توك لاكتساب أكبر عدد ممكن من المستخدمين الجدد. كما قلنا، فيسبوك يعتمد على إنستغرام لتولي المسؤولية، بينما سنابشات ينسخ بلا خجل مفهوم التطبيق الصيني الناجح.

من المهم الإشارة إلى أن Dubsmash هي أول من قدمت هذا التنسيق الذي دفع بـ TikTok إلى القمة. تم تبني هذا المفهوم بعد ذلك بواسطة Musical.ly التي استحوذت عليها Bytedance، الشركة الأم لـ TikTok.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!