fbpx
أخبارالشبكة

الولايات المتحدة الأمريكية تفكر في حظر منصة تيك توك !

صرح مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي الحالي يوم الاثنين 6 يوليو 2020، بأن الولايات المتحدة تدرس حظر منصة تيك توك Tik Tok، إلى جانب تطبيقات صينية أخرى.


على غرار الهند التي حظرت مؤخرا منصة تيك توك، قررت الولايات المتحدة الأمريكية أيضا دارسة قرار حظر التطبيق. فوفقا لها، هذا القرار مرتبط ببيانات المستخدم المستهدفة من قبل التطبيق.

للتذكير، فمنصة تيك توك تابعة للشركة الصينية ByteDance وقد أعرب العديد من البرلمانيين الأمريكيين مؤخرًا عن مخاوفهم بشأن إدارة البيانات الشخصية في هذا التطبيق، باعتبارها عرضة للإستغلال من قبل أجهزة المخابرات، التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي الصيني.

في مقابلة مع فوكس نيوز، سئل وزير الخارجية الأمريكي عما إذا كانت الولايات المتحدة تفكر في حظر تيك توك وتطبيقات الشبكات الاجتماعية الصينية الأخرى. فأجاب قائلا: “نحن نأخذ هذه القضية على محمل الجد. نحن بصدد دراسة حظر هذه التطبيقات. فنحن نعمل على هذه القضية لفترة طويلة”.

بعد تشديد الخناق على الشركات المصنعة الصينية وعلى وجه الخصوص شركة هواوي، تفكر الحكومة الأمريكية جديا الآن بقمع التطبيقات الصينية.

من الواضح أن بيان وزارة الخارجية الأمريكية لم يثر إعجاب مالك منصة تيك توك. حيث صرح متحدث باسم تيك توك: ” المنصة في الولايات المتحدة الأمريكية يسيرها رئيس تنفيذي أمريكي ، مع مئات الموظفين والقادة في مجالات السلامة والأمن والسياسة العامة”.

لعدة أشهر، تسعى شركة ByteDance، التي أسسها رجل الأعمال الصيني زهانغ يمينغ، إلى فصل منصة تيك توك عن أصلها الصيني وكذلك عن الرقابة في بكين. وهذا يشمل إنشاء مركز بيانات للمنصة خارج الصين، والذي ستكون بعيدة عن متناول السلطات الصينية.

بالإضافة إلى ذلك، فالرئيس التنفيذي الحالي للمنصة هو الأمريكي كيفين ماير الرئيس السابق لقسم Direct-to-Consumer & International  التابع لشركة والت ديزني.

في الآونة الأخيرة، علمنا أن تيك توك ستنسحب من سوق هونغ كونغ في الأيام القادمة. يأتي هذا القرار بعد سن قوانين جديدة للأمن القومي في البلاد. حيث قال متحدث باسم المنصة “في ضوء الأحداث الأخيرة، قررنا التوقف عن تشغيل تطبيق تيك توك في هونغ كونغ”.

كما تتعرض التطبيقات الصينية الرئيسية الأخرى، مثل WeChat، لخطر الحظر في الولايات المتحدة. إذا تمت ترجمة كلمات مايك بومبيو إلى أفعال، فقد تفقد تيك توك اثنين من أكبر أسواقها في غضون أسابيع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى