الشبكةفيسبوك

فيسبوك يخطط لجذب مؤثري منصة تيك توك نحو منصته Reels عبر دفع مبالغ مالية !

تقوم شبكة فيسبوك حاليا باختبار منافس لمنصة تيك توك، والذي أطلقت عليه اسم Reels. سيتم طرح منافس تيك توك هذا قريبًا في الولايات المتحدة والعديد من البلدان الأخرى.


منذ بداية العام الحالي، الكل يتحدث عن نجاح تطبيق تيك توك حول العالم. ولازال لحد الساعة يحصد نجاحاته التي فاقت كل تقدير. إلا أنه يهدد عمالقة شبكات التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك و إنستجرام و يوتيوب.

في مواجهة نجاج هذا المنافس القوي، أطلق فيسبوك خدمة جديدة على إنستجرام تسمى ريلز / Reels، تتيح لك نشر مقاطع الفيديو بنفس التنسيق الموجود على تيك توك. تتوفر الخدمة الجديدة المنافسة لتيك توك حاليا في كل من البرازيل وفرنسا وألمانيا، وسرعان ما سيطرح إنستجرام هذا المنافس في الولايات المتحدة وباقي البلدان الأخرى.

وفق مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، أوضحت بأن فيسبوك لم يكن راضيًا عن إطلاق منصة مشابهة تماما لمنصة تيك توك. فبحسب ما ورد من مصادر موثوقة بأن العملاق الأمريكي سيقوم بدفع مبالغ مالية مهمة لمنشئي المحتوى المشهورين على تيك توك لكي يغيروا المنصة نحو ريلز.

يمكن أن يساعد وجود هؤلاء المؤثرين على ريلز في جذب مستخدمي تيك توك. بالإضافة إلى المبالغ المعروضة، سيستخدم فيسبوك الحجة القائلة بأنه في وضع أفضل مقارنة بـ ـتيك توك الذي تم حظره في الهند وهو موضوع الساعة في الولايات المتحدة، بحيث هي الأخرى تهدد بحظر التطبيق من البلاد مع العلم أن غالبية مشاهير تيك توك يتواجدون بالولايات المتحدة الأمريكية.

و تجدر الإشارة إلى أن منصة تيك توك بدورها قامت مؤخرًا بإنشاء صندوق بقيمة 200 مليون دولار لدعم منشئي المحتوى الأمريكيين، لتشجيعهم على مواصلة نشر محتوى جيد على المنصة. و من الممكن أن تكون تيك توك قررت الإعلان عن هذا الصندوق لمواجهة العروض التي تقدمها فيسبوك حول ترحيل مؤثري تيك توك نحو منصتها الجديدة.

على أي حال، يذكرنا التنافس بين  منصتي فيسبوك و تيك توك بالتنافس الذي كان قائما بين فيسبوك و سنابشات. حيث كان هذا الأخير أول من أطلق ميزة القصص، بعدها في وقت لاحق قرر كل من فيسبوك و إنستجرام و واتساب أن يستلهم من سنابشات هاته الميزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق