محركات

فولكس فاجن ومايكروسوفت يعلنان عن شراكة لتسريع تطوير القيادة الذاتية

في سباق القيادة الذاتية، اختارت شركة فولكس فاجن شركة مايكروسوفت كحليف لها لتطوير مشروع منصة للقيادة الآلية.


لا يمكن إنكار أن التكنولوجيا أحدثت ثورة في صناعة السيارات على مدى السنوات القليلة الماضية، وهي في البداية فقط. في هذا الصدد ، تعمل شركة آبل منذ سنوات على مشروع أبل كار لتقديم سيارة كهربائية ذاتية القيادة خلال السنوات القادمة.

للقيام بذلك، تسعى شركة كوبرتينو إلى التعاون مع مصنع ذي خبرة في هذا المجال. إذ ظهرت شائعات لبضعة أسابيع حول اتفاقية محتملة بين أبل و هيونداي، لكن سرعان ما نفت الشركة المصنعة الكورية الجنوبية عقد شراكة مع أبل لتطوير سيارتها الكهربائية. لكن أفادت تسريبات جديدة بأن أبل تجري محادثات مع شركة نيسان في هذا الإطار.

ومع ذلك، فشركة أبل ليست الشركة التقنية الوحيدة التي تحرص على دخول صناعة السيارات. حيث أعلنت شركة فولكس فاجن للتو عبر منشور على موقعها على الوبب، أنه سيتم تعزيز شراكتها الحالية مع مايكروسوفت للعمل على منصة قيادة آلية. ترغب المجموعة الألمانية في الاستفادة من مهارات Microsoft Azure لتسريع تطوير ADP (منصة القيادة الآلية).

لتنفيذ مثل هذه التكنولوجيا، من الضروري المرور بآلة التعلم لتدريب نظام القيادة الآلي على الاستجابة في العديد من المواقف. لذلك من الضروري تخزين كمية هائلة من البيانات مثل حالة الطريق أو اكتشاف العوائق أو موقف السائق أو حتى الطقس.

لهذا السبب قررت شركة فولكس فاجن الاستفادة بشكل أكبر من قوة الحوسبة الخاصة بـ Microsoft Azure لتسريع تطوير هذه الميزات.

يقول ديرك هيلجنبرج، الرئيس التنفيذي الحالي لقسم برامج Car.Stware الذي أنشأته فولكس فاجن :

“من خلال الجمع بين خبرتنا الواسعة في تطوير حلول القيادة المتصلة ومعرفة مايكروسوفت في السحابة والبرامج، سنكون قادرين على تسريع عملية النشر من خدمات التنقل الآمنة والمريحة “.

ديرك هيلجنبرج، الرئيس التنفيذي الحالي لقسم برامج Car.Stware

تذكرنا شهادة فولكس فاجن هذه برأي شركة نيسان في مشروع أبل. حيث يوضح ماكوتو أوشيدا ، الرئيس التنفيذي لشركة نيسان، أن شركته بحاجة إلى “اتخاذ مبادرات جديدة، والعمل مع شركات مطلعة، وذات خبرة جيدة، من خلال الشراكات والتعاون”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!