أخبارالشبكة

الولايات المتحدة تسعى إلى منع هواوي من الحصول على مكونات خاصة بالهواتف

وفقًا لرويترز، ستمدد الولايات المتحدة قريبًا حظرها من العمل مع هواوي ليشمل بعض الشركات غير الأمريكية. يستمر دونالد ترامب في إستخدام شركة هواوي للضغط على الصين.


عندما كشفت هواوي عن هواتفها الذكية الجديدة P40، قرر البيت الأبيض بلسان دونالد ترامب تشديد عقوباته ضد العملاق الصيني. لشل هواوي، ترغب الولايات المتحدة في حظر الشركات الأجنبية التي تستورد المكونات الأمريكية من بيعها إلى هواوي. إن فكرة الولايات المتحدة هي خنق الصينيين عن طريق الحد من إمكانياتهم تكنولوجية.

حرب جيوسياسية قبل كل شيء:

رويترز هي مصدر هذه المعلومات. ووفقًا لها، فإن هذا القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي سوف يعمل على تأجيج الحرب التجارية مع الصين، حيث يلوم دونالد ترامب بشكل خاص بكين على وباء فيروس كورونا. أصبح ضرب هواوي الأداة الجديدة للولايات المتحدة، التي تعرف أن هجماتها لها تأثير كبير على أكبر شركة تكنولوجيا في الصين.

مع هذا القانون الجديد، لم يعد يُسمح لشركة أجنبية مثل TSMC التايوانية (التي تزود هواوي و HiSilicon بمكونات لمعالجات Kirin) بالعمل مع الصينيين. نظرًا لأن مصادر TSMC تأتي من شركات أمريكية معينة، فسيتعين عليها التقدم بطلب للحصول على ترخيص من البيت الأبيض للعمل مع هواوي، المدرجة في القائمة السوداء التجارية. من المرجح أن واشنطن، كما هو الحال مع جوجل، لا تمنح هذا الترخيص.

ووفقًا لخبراء اقتصاديين قابلتهم رويترز، فإن هذا الوضع سيضعف الشركات الأمريكية أكثر من هواوي نفسها، التي قد تحصل على الاستقلالية من خلال تطوير سلاسل إنتاج خاصة بها. الحكومة الأمريكية لا تهتم بهذا الرأي وترغب رغم ذلك في حرمان مكوناتها من الوصول إلى هواوي بعد حرمانها من العمل على تقنية 5G في دول معينة ومنعها من العمل مع جوجل.

إقرأ أيضاً :  هواوي تختار Qwant كمحرك بحث لمجموعة هواتفها P40 في اوروبا

المصدر
reuters
زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!