الشبكة

أوقف تويتر آلاف الحسابات تنشر معلومات سياسية مغلوطة

قال موقع تويتر أنه أزال 267 حساب إماراتي ومصري، و 4،258 حساب إماراتي حصري لمهاجمة قطر واليمن … ولكن أيضًا 259 حساب إسباني مرتبط بالحزب الشعبي (المحافظ)، و 1019 حساب إكوادوري، وستة حسابات سعودية، بالإضافة إلى 200،000 حساب صيني كانت قد أعلنت شبكتها الاجتماعية عن توقيفهم في أغسطس الماضي.

عمليات الدعاية السياسية :

وفقًا لسياستنا فيما يتعلق بالتلاعب ونشر الأكاذيب، قمنا بتوقيف جميع هذه الحسابات نهائيًا”، هذا ما أعلنته تويتر  يوم الجمعة 20 سبتمبر.

شارك 267 حساب إماراتي ومصري في “عملية تضليل استهدفت قطر ودول أخرى مثل إيران“. هذه الحسابات، التي “تم إنشاؤها وإدارتها” بواسطة Dot Dev، وهي شركة تكنولوجيا مقرها في هذين البلدين، “ضاعفت رسائل الدعم للحكومة السعودية”.

علّق موقع تويتر أيضًا 4،258 حساب وهمي من الإمارات العربية المتحدة تنشر معلومات كاذبة عن الحرب في اليمن، والتي تقود فيها الرياض تحالفًا لدعم السلطة ضد المتمردين المدعومين من طهران منذ عام 2015.

تم إلغاء تنشيط ستة حسابات مرتبطة بوسائل الإعلام السعودية بسبب “جهودها المنسقة لتضخيم المعلومات التي تعود بالنفع على الحكومة السعودية“. ووفقًا لموقع تويتر، فقد قدمت الحسابات نفسها على أنها “هيئات صحفية مستقلة بينما تنشر ملاحظات إيجابية للحكومة السعودية“.

تويتر، الذراع الإعلامي للحكومات :

مرت هذه الدعايات الكاذبة من خلال النشر الهائل للمعلومات ولكن أيضًا من خلال الحسابات المحددة للشخصيات المؤثرة. تم تعليق حساب سعود القحطاني، المستشار السابق لمحمد بن سلمان في الديوان الملكي، والذي كان غير مقبول لدى الولايات المتحدة.

وبالمثل في أمريكا اللاتينية، يستخدم تويتر كذراع إعلامي للدولة. كانت الحسابات الإكوادورية البالغ عددها 1،019 مرتبطة بالائتلاف السياسي الحاكم أليانزا بايس. لقد “ركزوا على القضايا المتعلقة بالقوانين الإكوادورية المتعلقة بحرية التعبير والرقابة الحكومية والتكنولوجيا”.

أوروبا أيضاً معنية. ففي إسبانيا، هناك 259 حساب مزيف يديره الحزب الشعبي “تنشر أخبار غير مرغوب فيها أو تعيد التغريد لزيادة التعبئة الشعبية“. حسب مصدر من تويتر.

المصدر
Twiter

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!