حماية

الأرقام تأكد أن WannaCry أقوى برامج الفدية في عام 2019

منذ انفجارها في عام 2017 عندما ضربت أكثر من 300.000 جهاز كمبيوتر في حوالي 150 دولة خلال هجوم سيبراني عالمي مدوي ، تعتبر WannaCry واحدة من أخطر البرامج الضارة. البنوك والدوائر الحكومية والشركات الكبيرة أو الصغيرة ، لا شيء تقريبًا يمكنه الوقوف في طريقها.

في عام 2019 ، وفقًا للأرقام المقدمة من Precise Security ، كانت WannaCry أكثر برامج الفدية شيوعًا ، حيث نجد 23.56٪ من الهجمات من هذا النوع.

4 مليارات دولار من الأضرار في عام 2019 :

نظرًا لكونه أداة ضغط مثالية مع أهداف سهلة لضمان أرباح مالية ، فإن برامج الفدية تعد الأكثر انتشارًا وتؤثر على عدد أكبر من الأشخاص والشركات.

ذات صلة :  الولايات المتحدة تعلن فرض عقوبات مالية على القراصنة من كوريا الشمالية

يجعل WannaCry أجهزة الكمبيوتر التي تشتغل تحت نظام تشغيل ويندوز على رأس أولوياتها. حيث يشفر البيانات ويطالب الشخص المعني بدفع فدية في المقابل ، غالبًا عن طريق البيتكوين .

في عام 2019 وحدها، أثرت برامج الفدية الرهيبة على ما لا يقل عن 230.000 جهاز كمبيوتر في جميع أنحاء العالم ، و تسببت في خسائر بنحو 4 مليارات دولار . معظم الضحايا لم يحافظوا على تحديث أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز ، مما يترك الباب مفتوحًا على مصراعيها للمجرمين الإلكترونيين. وفقًا لمصادرنا المختلفة ، تأثرت 174 مدينة وأكثر من ألف مدرسة من برامج الفدية في مختلف بقاع العالم في عام 2019.

ذات صلة :  آخر يوم لويندوز 7 : كيف يمكن الترقية إلى ويندوز 10 ؟

الكثير من الرسائل غير المرغوب فيها تساعد في نشر Ransomware :

كان التصيد الإلكتروني ، في العام الماضي ، أكثر أشكال الإصابة ببرامج الفدية شيوعًا. حيته بلغ 67٪ من المستخدمين عن حدوث الضرر بسبب هجمات عبر البريد العشوائي SPAM و التصيد الاحتيالي phishing خلال العام.

ذات صلة :  القواعد الذهبية 7 للأمن على الإنترنت

يمثل البريد العشوائي ، وفقًا للشركة ، أكثر من نصف حركة البريد الإلكتروني العالمية (55٪) ، وهو تفسير لارتفاع عدد الإصابات ، ويعززه الجهل بالقضايا السيبرانية ونقص تدريب العديد من المستخدمين. ، حيث يتم بسهولة النصب عليهم ، و خصوصاً الجيل القديم الذي لذيه دراية قليلة بمخاطر التكنولوجيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق