آبل

الإصدار الأخير من آي أو إس 13 يؤثر على استقلالية بعض أجهزة أيفون

قام العديد من مستخدمي أيفون تحت أحدث إصدار من آي أو إس 13، بالإبلاغ في المنتديات المتخصصة وكذلك على Reddit، عن خسارة مقلقة لاستقلالية البطارية تصل لأكثر من 50 ٪ من استقلاليته خلال 24 ساعة، دون استخدامه أو تقريبًا.


النقطة المشتركة بين الأشخاص الذين يشتكون من استقلالية هواتف أيفون هو الإصدار 13.5.1 من آي أو إس، ويقال أن الأمر يتعلق بإدارة تطبيقات الخلفية لنظام التشغيل iOS 13.5.1.

إدارة تطبيقات الخلفية وراء ضعف استقلالية أيفون

يوضح بعض المستخدمين المتأثرين أنهم مجبرون على إعادة شحن هواتفهم الذكية عدة مرات في اليوم. كما لوحظ انخفاض مقلق في النسبة المئوية المتعلقة بصحة البطارية بعد هذه التفريغ المتكرر للغاية. ويرافق هذا الفقدان الضخم للاستقلالية أخيراً تسخين غير طبيعي للأجهزة المعنية.

apple music consomme la batterie en arrière plan
تطبيق أبل ميوزيك يستهلك البطارية في الخلفية بشكل كبير

كما يشير موقع PC Mag، يبدو أن تطبيق أبل ميوزيك وراء المشكلة، فإن إدارة تطبيقات الخلفية بواسطة آي أو إس تشغله في الخلفية على جهاز أيفون، بشكل تلقائي، ولعدة ساعات، حتى إذا كنت لا تستخدمه. وفقًا للموقع، ربما قامت أبل بتغيير شيء ما من خوادمها. من المحتمل أن يكون هذا التعديل عن بُعد هو الذي يولد الكثير من النشاط على أجهزتها التي تعمل بأحدث إصدار من iOS.

هذه المشكلة يمكن لشركة أبل إصلاحها بسهولة، على الأقل من الناحية النظرية. ومع ذلك، لم تعلق الشركة بعد على مشاكل الإستقلالية هاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق