العملات المشفرة

شركة تليجرام تتخلى عن مشروعها للعملة المشفرة

أثار الصراع مع السلطات إلى وقف مشروع Telegram Open Network للعملة المشفرة Gram.


يبدو أن مشروع TON، التابع لشركة تليجرام سيغلق أبوابه بعد إطلاقه قبل عامين ونصف لتنفيذ مشروع العملة المشفرة التي تعتمد على Blockchain .

خلال تواجده بالمحكمة، صرح المدير التنفيذي لتليجرام السيد بافيل دورف، أن هذه الخطوة كانت بسبب حكم محكمة أمريكية بمنع الشركة من توزيع عملتها المشفرة ، “جرام “، في أي مكان في العالم.

تتهم السلطات الأمريكية شركة تليجرام بأنها قامت بإعداد عملية جمع أموال بالعملة المشفرة، و عرض العملات الأولية (ICO)، بطريقة غير قانونية في سنة 2018. منذ ذلك التاريخ والشركة في صراع مع لجنة الأمن والتبادل الأمريكية (SEC)، وهي وكالة فدرالية للرقابة على المعاملات المالية، مما عرّض مشروعها للتوقف.

وأضاف بافيل دوروف في تصريحه معترضا على القرار:” قضت المحكمة الأمريكية بأنه لا يمكن توزيع Gram في الولايات المتحدة أو في أي مكان آخر في العالم. لماذا؟ لأنه وفقًا للمحكمة، يمكن للمواطن الأمريكي الوصول إلى منصة TON بعد إطلاقها. و الطريقة الوحيدة لمنع ذلك هي حظر توزيع عملة “الجرام” في أي مكان في العالم.”

للتوضيح، فان تليجرام ليست هي منصة المراسلة الفورية الوحيدة التي أرادت تحقيق الدخل من تطبيقها باستخدام Blockchain . فشركة فيسبوك أيضا اضطرت الى التقليل من طموحاتها في مشروعها “ليبرا” للعملات المشفرة منذ أن تم الاعلان عنه في سنة 2019 وذلك لجلبه انتقادات من المنظمين الماليين في الولايات المتحدة وأوروبا. ومع ذلك، على عكس Gram، تبقى Libra على جدول أعمال  الشركة، حيث سيكون مقررا إطلاق المشروع في وقت لاحق من هذا العام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق