أخبارهواتف

شاومي ترد على الاتهامات الخطيرة بشأن جمع البيانات الشخصية

 أطلقت الشركة المصنعة شاومي وظيفة تسمح برفض الحصول على البيانات الشخصية عند استخدام التصفح الخاص.


في حين أن أزمة كوفيد-19 أثرت بشكل ملحوظ على مبيعات الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، أصبح على شاومي Xiaomi التعامل مع أزمة أخرى سببها تحقيق أجرته مجلة فوربس بشأن جمعها لبيانات المستخدمين على متصفحات الجوال في هواتفها. يتهم هذا التحقيق الشركة بتسجيل البيانات عن أنشطة مستخدمي متصفحاتها المدمجة Mi Browser و Mi Browser Pro و Mint Browser.

في مواجهة هذه الاتهامات، كان رد فعل شاومي سريعًا جدًا. في منشور على مدونتها تم نشره في نهاية الأسبوع، وضحت الشركة الصينية أن البيانات المجمعة مجهولة الهوية، وليست بيانات شخصية.  في هذا المنشور، حددت شاومي أن المعلومات التي تم جمعها لا يتم إرسالها إلى جهات خارجية، وأن هذه المعلومات لا تجعل من الممكن ربط البيانات بالمستخدم :

“يتم استخدام هذه البيانات لعمل إحصائيات الاستخدام موجهة للتحليل الداخلي فقط، ولا نقوم بربط أي معلومات تعريف شخصية بأي من هذه البيانات. بالإضافة إلى ذلك، يعد حلًا تتبناه شركات الإنترنت حول العالم لتحسين التجربة الإجمالية لمستخدمي المنتجات المختلفة، مع الحفاظ على خصوصية المستخدم وأمان البيانات “.

ميزة لمنع جمع البيانات في وضع التصفح المتخفي:

ولكن نظرًا لأن مقالة فوربس تضمنت أيضًا معلومات تتحدث عن إمكانية جمع البيانات حتى عندما يستخدم المستخدم تصفحًا خاصًا، فقد قررت شاومي إصدار ميزة تسمح للمستخدم برفض جمع هذه المعلومات في وضع التصفح الخاص.

يتضمن التحديث، المتاح لـ Mi Browser و Mi Browser Pro و Mint Browser على Play Store، خيارًا جديدًا في وضع التصفح المتخفي (أو التصفح الخاص) لتنشيط أو إلغاء جمع البيانات. يبقى أن نرى ما إذا كان هذا كافيا لطمأنة مستخدمي هذه المتصفحات.

على أي حال، تضمن شاومي أنه في جميع البلدان التي تتواجد فيها، يتم جمع البيانات لتحسين خدماتها بموافقة المستخدم وبطريقة آمنة.

لتذكير، كشفت شاومي مؤخرًا عن هواتفها الذكية الجديدة المتطورة: Mi 10 و Mi 10 Pro.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!