التكنولوجيا

شركة كوالكوم تكشف عن شريحة +Snapdragon Wear 4100 الجديدة للساعات المتصلة

قدمت شركة كوالكوم شريحتها الجديدة +Snapdragon Wear 4100 الموجهة للساعات الذكية المتصلة. بفضل هذه الشريحة ستستفيد الساعات المتصلة من المزيد من القوة و من استقلالية للبطارية بشكل أطول.


قد تنتعش المنافسة بشكل جيد في نهاية العام الحالي في سوق الساعات المتصلة والتي تهيمن عليها حاليًا ساعات أبل وتش، حيث يمكن أن يتمتع نظام Wear OS من جوجل أيضا بزيادة في قوة الطاقة في ساعاته المجهزة بالشريحة الجديدة +Snapdragon Wear 4100 المقدمة من شركة كوالكوم.

جيل جديد من الساعات

لعدة سنوات، عانت ساعات Wear OS من العديد من المشاكل، بدءًا من استقلاليتها المنخفضة وأدائها غير المميز. بسبب اعتمادها على شرائح Snapdragon Wear 2100 و شرائح 3100 المستندة على بنية Cortex-A7 المحفورة بدقة 28 نانومتر، هذه النوى التي يعود تاريخها إلى عام 2013 ليست قوية بما فيه الكفاية ومتعطشة أكثر للطاقة مقارنة بما تقدمه.

مع شريحة +Snapdragon Wear 4100 تقدم كوالكوم أخيرًا منصة حديثة تعتمد على أربعة نوى من نوع Cortex-A53 محفورة بدقة 12 نانومتر مع الإبقاء على معالج مشترك يسمح بتسيير الساعات المتصلة وفق تحسينات ملحوظة.

وبشكل أكثر تحديدًا، تؤكد الشركة أن هذه الشرائح تجعل من الممكن زيادة أداء وحدة المعالجة المركزية وسرعة الذاكرة بنسبة 85٪ ومضاعفة أداء وحدة معالجة الرسوميات (الجزء الرسومي) بمقدار 2.5 ومضاعفة إمكانيات الكاميرا إن كانت مدمجة. مما يسرع من تشغيل التطبيقات و يحسن سرعة التنقل في الواجهة بتقديم تجربة صور أكثر ثراءً.

performances snapdragon wear plus x
قوة أداء شريحة +Snapdragon Wear 4100 مقارنة بشريحة 3100

بفضل +Snapdragon Wear 4100 ستتمتع البطارية باستقلالية أكبر

النقطة الأكثر إثارة للاهتمام تتعلق باستقلالية البطارية، حيث ستسمح هذه التغييرات في التصميم،  بتجربة أداء مميزة و باستهلاك طاقة أقل بكثير. كما تعلن شركة كوالكوم عن قدر أكبر من الاستقلالية بنسبة 25٪ عند الاستخدام المتنوع مع زيادة في الكفاءة تتراوح من 22٪ لاستخدام نظام تحديد المواقع إلى 42٪ لقراءة الإشعارات.

gain efficience batterie qualcomm snapdragon plus x
استهلاك في الطاقة أثناء استخدام وظائف الساعة

تجربة أكثر غنى

بالإضافة إلى تحسينات الأداء واستهلاك الطاقة هذه، ستسمح +Snapdragon Wear 4100 أيضًا بتجارب أكثر اكتمالًا داخل أنظمة التشغيل بما في ذلك نظام Wear OS.

من بين الميزات الجديدة، تشير كوالكوم بشكل خاص إلى التكامل الأصلي لـ”مساعد” يدار مباشرة من الساعة و ليس عبر الهاتف الذكي المقترن بها. بالإضافة إلى إمكانية استخدام الفيديو أو الكاميرا و خدمة مراقبة النوم. يمكن أن تتميز شاشة الساعات المتصلة بألوان 4 بت (16 لونًا) إلى ألوان 16 بت (64000 لون) ، مع زيادة براعة العناصر المعروضة لتسهيل القراءة للوصول إلى المزيد من المعلومات بسهولة.

ameliorations ambient mode qualcomm snapdragon wear plus x
عرض معلومات أكثر دقة في الشاشة

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تكون الساعات المتصلة المجهزة بهذه الشريحة قادرة على عرض معلومات أكثر دقة  استنادًا إلى المستشعرات مثل الخريطة الديناميكية التي تتم إدارتها في الوقت الفعلي من الساعة.

تعمل شركة كوالكوم مع العديد من الشركات المصنعة لطرح المنتجات في الأسواق. يمكننا على سبيل المثال ذكر Z6 Ultra من BBK أو Mobvoi Ticwatch Pro 3 والتي ستكون أول ساعة متصلة بنظام Wear OS مستخدمة هذه المنصة الجديدة. يبقى فقط انتظار الاختبارات الأولى للتحقق مما إذا كانت وعود كوالكوم ترقى إلى مستوى التوقعات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق