التكنولوجيا

شراكة محتملة بين سامسونج و إل جي في أجهزة تلفزيون LCD المستقبلية

في حين تعتزم سامسونج إنهاء إنتاجها لشاشات LCD، يمكن أن تتزود من منافستها الرئيسية من هذه التكنولوجيا، من أجل التركيز فقط على تطوير شاشات QLED.


في نهاية مارس، علمنا أن سامسونج وضعت حداً لإنتاج شاشات LCD لأجهزة التلفزيون من أجل التركيز على تقنيتها المتطورة الوحيدة، QLED. من الواضح أن هذا لا يعني أن شركة سامسونج تعتزم التوقف عن تصنيع أجهزة تلفزيون LCD، ولكن ببساطة يجب على الشركة الكورية الآن شراء الشاشات من جهة تصنيع أخرى.

إذ اعتقدنا في البداية أن سامسونج ستذهب إلى شاشات LCD من TCL أو BOE أو Sharp، لكنه وفقًا لمعلومات من Yonhap News، فإن الشركة ستلجأ إلى شركة إل جي في تزويدها.

وفقًا لوكالة الأنباء الكورية، فإن سامسونج تجري محادثات مع إل جي حتى تتمكن الأخيرة من تزويدها بشاشات لتلفزيونات LCD. وقالت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية: “يمكن أن توقع Samsung Electronics و LG Display اتفاقية حول توريد لوحات LCD في المستقبل القريب“.

يمكن تفسير هذا الانعكاس على وجه الخصوص من خلال حقيقة أن Sharp، حتى ذلك الحين، خيارسامسونج المفضل لشاشات LCD، لم تتمكن من توفير ما يكفي من اللوحات لتلبية طلب الرائد في السوق في أجهزة التلفزيون في العالم، مع 19،8٪ من حصة السوق في 2019.

الرقم 2 عالميا سيزود الرائد

إن لجوء سامسونج للشركة المصنعة الكورية الثانية عالميا هو قرار صعب، فـ إل جي تملك نسبة 12.2٪ من حصة السوق في 2019. كما تتمتع بميزة وجود البنية التحتية اللازمة لتزويد الشركات المصنعة الأخرى بشاشات LCD، بفضل مصنعها في كانتون، بالصين.

لا تزال هناك بضعة أشهر متبقية لشركة سامسونج لتختار مزود شاشات LCD. لإن هدف الشركة هو إيقاف إنتاج شاشات LCD لأجهزة التلفزيون في غضون عام 2021، من أجل التركيز فقط على أجهزة تلفزيون QLED.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!