fbpx
آبلأخبارالشبكة

صحيفة نيويورك تايمز تنسحب من خدمة آبل نيوز

ضربة قاسية لأبل ! لكن من حيث العواقب الاقتصادية فهي غير مهمة بالنسبة لعلامة تجارية رائدة مثل آبل، أما من حيث الصورة والجاذبية، فيمكن أن يترك ذلك بصمته، خصوصا لمتتبعي منصة آبل نيوز Apple News.


أعلنت صحيفة نيويورك تايمز أمس أنها ستسحب مقالاتها من خدمة آبل نيوز على الفور. وفقا للصحيفة فالسبب راجع بكون أنها لم تعد لديها أي مصلحة في التواجد في كشك بيع الصحف من أبل، من حيث الجمهور و بشكل خاص من حيث الإيرادات والاتصال بقرائها.

للتذكير، فمنصة أبل نيوز تحصل على عمولة بنسبة 30 ٪ في السنة الأولى من كل اشتراك، عبر الضغط على العناوين التي يتم نشرها عبر التطبيق، ثم 15 ٪ في السنوات التالية. في مقابل هذا السعر، تضمن أبل لشركائها  أكبر عدد من النقرات وترسل لهم ترافيك ضخم في بعض الأحيان.

استعادة الاتصال المباشر بالقراء

في الواقع، بحكم اسمها وسمعتها، لم تعد نيويورك تايمز بحاجة إلى استخدام هذا النوع من المنصات ليتم نشر أخبارها على نطاق واسع. مع قاعدة قوامها 6 مليون مشترك مدفوعة الأجر، حققت نيويورك تايمز إيرادات بقيمة 285 مليون دولار في الربع الأول من عام 2020. فوسائل الإعلام المرموقة لديها كل العناصر اللازمة لتطوير منصتها الإعلانية الخاصة بها مع البقاء على اتصال مباشر مع قرائها دون الحاجة إلى الخضوع لقيود شريك الموزع على منصة رقمية.

هذا القرار اتخذته الصحيفة المرموقة، بعد أن تم إعفاء معظم موظفي قسم الإعلان في الأسبوع الماضي، بسبب الأزمة الإقتصادية الناتجة عن وباء كورونا ولكن أيضًا الرغبة في التركيز على الاشتراكات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى