التكنولوجيا

تحريك الكرسي المتحرك بعقلك أصبح ممكناً

أصبح ربط الأجهزة بعقولنا مثيراً للإهتمام، تعد بعد التطبيقات مفيدة جدا، خاصة للأشخاص الذين يعانون من شلل نصفي ، سيكون بامكانهم التحكم في كرسيهم المتحرك بالفكر فقط.

واجهات مصممة لجعل الدماغ البشري يتواصل بجهاز أو كمبيوتر هي في مركز الاهتمام الباحثين. بفضل التقدم في مجال الذكاء الاصطناعي، أحرزوا مؤخرًا تقدمًا لا يصدق. بالطبع، بدأت جميع الأسماء الكبيرة في هذا القطاع في هذه المغامرة. على جانب القطاع الخاص، تخطط فيسبوك لدمج هذه التقنيات الحيوية في نظارات الواقع المعزز. يتوجه Elon Musk أيضًا مع شركته Neuralink للقيام بعمليات الزرع من هذا النوع في المستقبل. الكثير من الأبحاث التي تبهر بقدر ما تقلق.

أحد مجالات تطبيق هذه الواجهات الرقمية هو إمكانية أن يتفاعل الأشخاص ذوو الإعاقة مثل الشلل النصفي مع بيئتهم. ولهذا الغرض، عمل الباحثون في معهد جورجيا للتكنولوجيا وجامعة كنت وجامعة ويتشيتا جنبًا إلى جنب لإنشاء واجهة سهلة الربط تعتمد على تخطيط كهربية الدماغ (EEG) ). توضع في أسفل الرقبة، و تتصل بالبلوتوث مع جهاز كمبيوتر قريب.

جهاز يتم تصغيره :

الصعوبة الرئيسية لهذه التكنولوجيا هي تصغيرها قدر الامكان. لم ينجح الفريق بتخفيض حجمه فحسب، بل جعل الجهاز أيضًا مرنًا بحيث ينسجم مع بيئة العمل (جلد الانسان). وأجريت اختبارات كانت ناجحة على الأشخاص العاديين. يشير مدير البحث إلى أن النتيجة قد تكون مختلفة بالنسبة للأشخاص الذين لا يستخدمون أعضائهم. سيتم إجراء المزيد من الاختبارات، وسيتم تصغير الجهاز وتحسينه في المستقبل القريب.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!