التكنولوجياعلوم

مايكروسوفت تكشف عن نظام لاكتشاف الأوبئة!

ماذا لو تنبئنا حدوث الأوبئة كما نتنبأ أحوال الطقس ؟ هذه هي الفكرة التي قدمتها مايكروسوفت في بيان صحفي، معلنة عن نظام يسمى Premonition يتنبأ حدوث و توزيع وتطور الميكروبات والفيروسات من حولنا.


يريد عملاق الكمبيوتر استخدام مبدأ الأنظمة المستخدمة حاليًا للتنبؤات الجوية، والمستندة على المحطات الموجودة في جميع أنحاء الكوكب وعلى أجهزة الكمبيوتر العملاقة. لذلك ترغب مايكروسوفت إنشاء شبكة جديدة من أجهزة الاستشعارات، قادرة هذه المرة على التنبؤ بمخاطر حدوث و انتشار الوباء. ووفقًا لها، فإن هذه الأنواع من الشبكات ضرورية أكثر من أي وقت مضى لحماية صحتنا وصحة اقتصاداتنا ومجتمعاتنا.

توضح مايكروسوفت في مدونتها بأن تشغيل نظام التنبؤ هذا، يعتمد على مراقبة المفصليات، وخاصة البعوض. حيث تحمل هذه الأخيرة عددًا كبيرًا من الأمراض و الأوبئة، مثل الملاريا وحمى الضنك أو فيروس زيكا.

على الرغم من أنها تحمل عوامل معدية فقط، يُعتقد أن الفيروسات مسؤولة أيضا عن أكثر من 600 مليون مرض بشري كل عام. فوفقا لمايكروسوفت، الفيروسات تتغذى أيضًا على العديد من أنواع الحيوانات وتواجه مسببات أمراض أخرى لا تقدر على نقلها. وبالتالي فإن ما بين 60٪ و 75٪ من الأمراض المعدية الناشئة ستنشأ من الحيوانات إلى البشر، ومرض كوفيد -19 هو  أنسب مثال لذلك.

الفخاخ الروبوتية الذكية !

لذلك طورت مايكروسوفت “الفخاخ الروبوتية الذكية” أو” robotic smart traps”، وهي أجهزة قادرة على محاصرة و تحديد وتوصيف أنواع البعوض التي تطير فوق هاته الفخاخ خلال جزء من الثانية. وفقا للشركة، سيتم توفير البيانات في الوقت الفعلي، ويمكن من خلالها إنتاج “خريطة الطقس” للمنطقة الأحيائية.

سيتم إنتاج هذه الخريطة باستخدام قوة الحوسبة الخاصة بسحابة معينة وتعتمد على Microsoft Azure. يُطلق عليه Microsoft Premonition Cloud، ومن المقرر إتاحتها في الأسابيع المقبلة.

  • c fb e aeb fcb x
  • EyqPzZQdugtjsfavT
  • aaccc projectpremonition

لتوقع الأوبئة، تعمل مايكروسوفت أيضًا على محور آخر، هو محور الجينوم. يقوم الفريق بتحليل البعوض الذي تم أسره عبر “الفخاخ الروبوتية الذكية” بحثًا عن عوامل معدية محتملة، وبالتالي اكتشاف إشارة التحذير من الوباء. حتى الآن، ورد أن نظام  Premonition قد حلل بالفعل أكثر من 80 تريليون زوج قاعدي من المواد الجينومية.

“يمكن أن تساعدنا هذه الإشارات في اكتشاف التهديدات المحتملة في وقت مبكر، والاستجابة بشكل أسرع، وتطوير تدخلات جديدة قبل تفشي المرض.”

إيثان جاكسون، مدير التنفيذي Microsoft Premonition

بالإضافة إلى توقع الأوبئة، من الممكن أيضا توقع وصول مجموعات جديدة من البعوض في منطقة معينة. حيث صرح دوجلاس نوريس، عالم الحشرات وأستاذ علم الأحياء الدقيقة الجزيئي وعلم المناعة في جامعة جونز هوبكنز، قائلاً:

“تخيل لو كان لديك نظام تنبؤ يظهر أن العديد من البعوض سيصل في غضون أيام قليلة، بناءً على على كل هذه البيانات. يمكنك بعد ذلك حماية نفسك ورشها قبل لدغها، وتجنب تكاثر البعوض الكبير الذي قد يؤدي بعد ذلك إلى انتقال المرض “.

وبحسب الخبير، فإن هذا النهج هو الأكثر صحة للإنسان وللبيئة. لكن الأمر الأكثر إثارة للاهتمام من الناحية الاقتصادية هو أن أزمة كوفيد -19 أبرزت حدود ميزانية إدارات الصحة العامة في جميع أنحاء العالم.

وصل مشروع نظام Premonition اليوم المراحل الأخيرة و الذي تم تطويره في مقاطعة هاريس، تكساس. بالنسبة لإيثان جاكسون، فإن الخطوة التالية للنظام هي القدرة على معرفة من أين ومتى قد يظهر التهديد التالي. وللقيام بذلك، سيقوم مطورو النظام بإعادة تشكيل النماذج الوبائية وإعادة التفكير فيها و بلورتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!