آبلهواتف

فيروس كورونا يسبب نقص في مخزونات متاجر أبل

نبهت شركة أبل من نقص في مخزونات متاجر هواتفها لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع في مذكرة لها. حيث لن تتمكن الشركة من استبدال هواتف iPhone لزبنائها. وفي المقابل، سيكونون قادرين على الاستفادة من إقراض iPhone جديد في حدود المخزون. كل هذا بسبب فيروس كورونا.

بمجرد إغلاق المصانع الصينية الأولى بسبب فيروس كورونا، كانت مشاكل الإمداد متوقعة. حتى الآن، عمالقة قطاع التكنولوجيا يتواصلون قليلاً حول هذا الموضوع. لا توجد معلومات دقيقة حول مخزونهم الحالي أو قدراتهم الإنتاجية. كل الأنظار موجهة إلى أبل التي تستعد لإطلاق مجموعة من المنتجات هذا العام. ومع وجود أكثر من 200 من الموردين، أغلبهم في الصين، من المتوقع أن يواجهوا نقصًا، خاصة في أجهزة iPhone. تخرق شركة كوبرتينو صمتها وتؤكد وجود مشكلة في الإمداد.

أبل تحذر موظفيها من نقص مخزونها من المكونات و هواتف التغيير

أخبر عمال الدعم الفني في شركة أبل بلومبرج عن التحديات التي تواجه مصادر العلامة التجارية. لقد تلقى متجر Apple Store Geniuses بالفعل مذكرة تفيد ب نقص في مخزونات متاجر أبل من أجهزة iPhone التي تحل محل الهواتف الذكية المتضررة. المدة قد تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع. لتعويض هذا التأخير، تقترح شركة Apple إقراض أجهزة أيفون. يشير الموظفون الآخرون أيضًا إلى أن بعض مكونات الاستبدال غير متوفرة حاليًا. إذا استمر الوضع على ماهو عليه، فسيعاني جهاز iPhone البديل من النقص.

المعلومات لم يتم التعليق عليها من قبل شركة آبل. ولكن إذا كان iPhone 11 نادرًا، فإننا نتخيل أن وباء Covid-19 سيؤثر أيضًا على إنتاج iPhone 12. على الرغم من إعادة فتح مصانع التجميع Foxconn في الصين، تظل Apple تحت تهديد من إمدادات غير كافية من موردين آخرين.

إقرأ أيضا:

علي بابا يكتشف 96٪ من إصابات فيروس كورونا بفضل الذكاء الاصطناعي

إليك لوحة معلومات لتتبع تقدم وباء كورونا في الوقت الفعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة