هواتفالشبكة

هل ستعرف كبرى الشركات المصنعة زيادة في مبيعات الهواتف الذكية على حساب هواوي ؟

يبدو أن عواقب العقوبات الأمريكية على شركة هواوي بدأت تلوح في الأفق،  حيث بينت تقارير جديدة لشركة أبحاث بأن هواوي ستفقد حصة مهمة في السوق لصالح منافسيها سامسونج وشياومي و أبل و أوبو !


استُهدفت شركة هواوي بالعقوبات الأمريكية لعدة أشهر والتي كان لها تأثير ملموس على مبيعاتها من الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم. حيث أُجبرت الشركة المصنعة على التخلي عن خدمات جوجل بعد تجريدها من الترخيص من قبل إدارة ترامب. كما تم إدراجها على القائمة السوداء في الولايات المتحدة، حيث اتهمتها الحكومة الأمريكية بتهديد للأمن القومي للبلاد. نتيجة لذلك، أصبحت التجارة بين الشركة الصينية والشركات الأمريكية موضع تساؤل، وهو ما لا يساعد العملاق الصيني.

هل ستخسر هواوي حصتها في الأسواق في الأشهر المقبلة؟

عواقب هذا الصراع بين هواوي والولايات المتحدة الأمريكية يلمس بشكل مباشر مبيعات الهواتف الذكية. يوضح تقرير حديث صادر عن شركة أبحاث السوق Counterpoint Research كيف فقدت العلامة التجارية هواوي للهواتف الذكية حصتها في السوق بين أبريل وأغسطس 2020. على مدار هذه الفترة، انخفضت المبيعات من 21٪ إلى 16٪، وهو ما يمثل انخفاض كبير إلى حد ما عندما احتلت هواوي مؤخرا المركز الأول.

وبالمقارنة، استعادت سامسونج المركز الأول من 20٪ إلى 22٪ ، وهي الحصة السوقية الأكثر أهمية في أغسطس.  أما أبل، فحافظت على نسبتها، وبقيت عند 12٪ طوال الفترة بأكملها.

كما كشفت شركة أبل النقاب عن هواتف أيفون 12 قبل أسبوع، لكن لم تبدأ بعد بإصدار الشحنات. و على الرغم من ذلك، يبدو أن الطلبات المسبقة لـ أيفون 12 و أيفون 12 برو تعرف إقبالا ملحوظا.

 المثير للإعجاب في التقرير الصادر عن شركة Counterpoint Research هو زيادة مبيعات شركة شياومي، حيث ارتفعت المبيعات  من 8 ٪ إلى 11 ٪ من حصة السوق بين أبريل وأغسطس. و صعدت العلامة التجارية إلى المركز الرابع في السوق العالمية في أغسطس، مستفيدة من فترة ركود هواوي.

بالنسبة لمحلل شركة الأبحاث منسو كنج، فقد صرح بأن الشركات كسامسونج و أبل و شياومي و أوبو ، ستشهد زيادة في مبيعات الهواتف الذكية خلال الأشهر المقبلة، على حساب حصة هواوي… فعلا مصائب قوم عند قوم فوائد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!