fbpx
أخبارالشبكة

إنتل : إستكمال بيع قطاع صناعة رقاقات مودم الهاتف الذكي إلى أبل

أكملت إنتل “Intel” بيعها “لغالبية” قطاع صناعة رقاقات مودم الهاتف الذكي إلى أبل “Apple” اليوم. تبلغ قيمة الصفقة – التي تم الإعلان عنها في يوليو الماضي – مليار دولار ، على الرغم من أن شركة إنتل تدعي أنها لا تزال تتكبد “خسائر بمليارات الدولارات” ، وفقًا لرويترز. من خلال امتلاك تقنية إنتل لصناعة رقاقات مودم الهاتف الذكي ، ستتمكن أبل من الحصول على مزيد من المكونات للأجهزتها المتصلة داخل الشركة بدلاً من اللجوء إلى شركات مثل كوالكوم “Qualcomm” وهي شركة تربطها بأبل علاقة عصيبة.

البيع يشمل فقط قطاع صناعة رقاقات مودم الهاتف الذكي من إنتل وأهمها تقنية 5G ؛ ستظل شركة تصنيع الرقاقات تنشئ رقاقات مودم لأجهزة الكمبيوتر الشخصية و الأدوات المتصلة الأخرى.

تدعي إنتل أن تكتيكات كوالكوم لبراءات الاختراع المنافية للمنافسة أجبرت على بيع أعمال صناعة مودم الهاتف الذكي إلى أبل. كان المدراء التنفيذيون للشركة منهمكين في قضية مكافحة الاحتكار ضد شركة كوالكوم. أصدر قاض قرارًا ضد الشركة ، لكن كوالكوم استأنفت القرار ، حيث رفعت القضية إلى محكمة الاستئناف بالولايات المتحدة.

مع اكتمال الصفقة ، ستمتلك أبل بالتالي مزيدًا من التكنولوجيا وسلسلة توريد خاصة بها ، وستكون أقل اعتمادًا على الموزعين الخارجيين عندما يتعلق الأمر بتصميم وتصنيع بعض المكونات الأكثر أهمية في أجهزتها المحمولة. بدأت الشركة في استراتيجيتها لنقص التبعية من الجهات الخارجية منذ إطلاق أيفون للمرة الأولى – استخدمت النماذج الثلاثة الأولى من سامسونج وحدات المعالجة المركزية لسامسونج قبل أن تكشف أبل عن رقائق A-series الخاصة بها – للحصول على مزيد من التحكم في أجهزتها و الوصول إلى أداء أفضل. يشاع أن أبل تقوم بالتخلص التدريجي من وحدات المعالجة المركزية إنتل في بعض أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها أيضاً ، واستبدالها بمعالجات ARM المتطورة.


الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق