الشبكة

هواوي تلعب آخر أوراقها مع السلطات البريطانية

أطلقت شركة Shenzhen حملة إعلانية على الصحف المحلية في المملكة المتحدة، لتأكيد التزامها وولائها للملكة إليزابيث الثانية.


تحتفل شركة هواوي بمرور عشرين عامًا على تواجدها في المملكة المتحدة. وتنوي الشركة الصينية الاستفادة من هذه الاحتفالية لتذكير البريطانيين بذكرياتهم الجميلة. حيث أطلقت يوم الاثنين 8 يونيو، حملة إعلانية مغرية على الصحف المحلية للمملكة، في حين أن مستقبلها كمورد للبنية التحتية للهواتف المحمولة المتصلة بشبكة الجيل الخامس 5G بالبلاد على المحك.

هواوي تريد أن تكسب ثقة المواطنين والسلطات البريطانية

تعتبر الحملة الإعلانية التي أطلقتها شركة هواوي بمثابة “رسالة مفتوحة”، موجهة للبريطانيين كافة، حيث تتذكر الشركة الدور الذي لعبته في بناء شبكات الهاتف المحمول في البلاد من الجيل الثالث و الرابع 3G، 4G،و لم لا الجيل الخامس 5G. وقالت الرسالة : الشركة تلعب دورا مهما في خلق فرص عمل وتدريب مهندسي الغد والاستثمار في التقنيات الجديدة ودعم الجامعات“.

من المرتقب أن تستمر الحملة الاعلانية على مدى ثلاثة إلى أربعة أسابيع تحت اسم “الالتزام” “The Commitment، وتشمل الحملة أيضا بث إعلانات مختلفة على الصفحة الكاملة في الصحف الورقية وعلى مواقع الصحافة الالكترونية.

من خلال التذكير بولائها للبريطانيين، تأمل هواوي في إقناعهم بحسن نيتها وإرادتها في بناء شبكة 5G في المملكة المتحدة،والتي من الممكن أن يتم استبعادها من هذا المشروع بشكل نهائي قريبًا.

تم اعتبار شركة هواوي “موردًا عالي المخاطر” منذ بداية العام الحالي

في يناير، تم تصنيف شركة هواوي على أنها “مورد عالي المخاطر” من قبل السلطات البريطانية وبشكل خاص من المركز الوطني للأمن السيبراني (ANSSI المحلي)، والذي سيجري قريبًا تقييمًا أمنيًا جديدًا لمعدات الشركة المصنعة. وقد أدى ذلك إلى الحد من حصة هواوي في السوق من معدات 5G إلى 35 ٪، مما منعها في الواقع من الوصول إلى المناطق الأكثر تعرضًا للشبكة، بسبب المخاوف على الأمن القومي للبلاد.

تفاقم الوضع في نهاية مايو الماضي مع تمرد أعضاء الحزب المحافظ، الذين مارسوا ضغوطًا على رئيس الوزراء البريطاني وعملوا منذ ذلك الحين على إزالة الشركة المصنعة للمعدات الصينية من شبكات الهاتف المحمول في غضون ثلاث سنوات.

يوم الإثنين، على هامش إطلاق الحملة، قال نائب رئيس هواوي فيكتور زانغ إنالمملكة المتحدة بحاجة إلى أفضل تقنية ممكنة والمزيد من الخيارات والابتكار والموردين، مما يعني شبكات أكثر أمانًا ومرونة. ”

وأضاف المدير أنه “بصفتنا شركة خاصة، مملوكة بنسبة 100٪ للموظفين، كانت أولويتنا هي مساعدة شركات الهواتف المحمولة وشبكات النطاق العريض على جعل المملكة المتحدة دولة متصلة بشكل أفضل“.

تواصل هواوي المطالبة بنشر أدلة محتملة على أنشطة التجسس نيابة عن الحكومة الصينية، وهي حقائق تزعمها الولايات المتحدة، خصوصا دونالد ترامب. في غضون ذلك، تناقش المملكة المتحدة مع الشركات المصنعة للمعدات الأخرى كسامسونج و نيك NEC. كما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتشديد العقوبات ضد هواوي مع حظر توريد الرقائق القادمة من شركات أمريكية إليها.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!