حماية

هاكرز يهددون بنشر بيانات خطيرة حول دونالد ترامب إذا لم يتم دفع فدية

المخترقون الذين تسللو إلى خوادم شركة محاماة في نيويورك ضاعفو الفدية إلى 42 مليون دولار، مع التهديد بنشر بيانات خطرة حول دونالد ترامب ومجموعة من الشخصيات المعروفة.


في الأسبوع الماضي، أعلنت مجموعة القراصنة REvil عن اختراق خوادم شركة المحاماة في نيويورك (Grubman Shire Meiselas & Sacks (GSMS، التي تتعامل مع نجوم الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية. أعطى المتسللون مهلة لمدة أسبوع لدفع 21 مليون دولار كفدية لعدم نشر البيانات المسروقة. بعد أن لم يتلقوا المال، قاموا بتحميل 2.4 غيغابايت من بيانات ليدي غاغا القانونية. يشمل ذلك عقود الحفلات الموسيقية والبرامج التلفزيونية أو الاتفاقيات التجارية.

يريد القراصنة الآن الحصول على ضعف المبلغ الذي طلبوه في بادئ الأمر أي 42 مليون دولار كفدية. كما أنهم يهددون بنشر “مجموعة من المعلومات الخطيرة” حول دونالد ترامب، والتي وجدوها على ما يبدو على خوادم GSMS.

وقالوا في رسالة “بعد هذا النشر لن ترغب بالتأكيد في رؤيته رئيسا.”

وبحسب زاتاز، فقد تم نشر الوثائق الأولى على الويب المظلم “Darknet” وتتضمن “124 رسالة بريد إلكتروني داخلية” لشركة المحاماة. ومع ذلك، لم يكن دونالد ترامب على الإطلاق عميل GSMS، وفقًا لموقع PageSix. هل هي خدعة؟ أم عمل إرهابي مقنع؟ الرد خلال أسبوع إن لم يتم الدفع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!