أندرويد

جوجل تخطط لجعل نظام Android Go إلزاميًا على جميع الهواتف الذكية المنخفضة التكلفة

وفقًا لشائعات جديدة، يجب أن تتوفر الهواتف الذكية قريبًا على أكثر من 2 جيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي لاستخدام الإصدار الكامل من أندرويد. بخلاف ذلك، يمكن للشركات المصنعة استخدام إصدار أندرويد جو / Android Go وهو إصدار مصمم للهواتف الذكية ذات الأسعار المنخفضة.


في سنة 2017 أطلقت جوجل برنامج “أندرويد جو / Android Go “ لضمان تجربة جيدة على الهواتف الذكية المنخفضة التكلفة، والتي غالبًا ما تحتوي على معالجات بطيئة وذاكرة صغيرة جدًا.

في الأساس، نظام” أندرويد جو” هو إصدار من أندرويد تم تخفيفه ليعمل بشكل أفضل على الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد. بالإضافة إلى تخفيف نظام التشغيل، أنشأت جوجل أيضًا إصدارات أخف من تطبيقاتها، مثل يوتيوب جو و مابس جو …

حتى الآن، لدى صانعي الهواتف الذكية المنخفضة التكلفة خيار استخدام أندرويد جو أو استخدام الإصدار الكامل من نظام التشغيل (على الرغم من أن التجربة قد تكون سيئة). لكن من الواضح أن الشركة تعتزم جعل أندرويد جو إلزاميًا على هذه الفئة من الهواتف الذكية.

 فوفقًا لمقال نشره موقع GSMArena هذا الأسبوع. تشير وثائق أندرويد 11 التي تم تسريبها إلى أنه قريبًا ستحتاج الهواتف الذكية إلى أكثر من 2 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي لاستخدام الإصدار الكامل من أندرويد.

بخلاف ذلك، سيتعين على الشركة المصنعة إطلاق الجهاز تحت إصدار أندرويد جو مع ميزات أقل، مصحوبة بتجربة إستخدام أكثر سلاسة للأجهزة المنخفضة التكلفة. كما سيتم تطبيق هذ القرار الجديد ابتداء من الربع الأخير من عام 2020. ومع ذلك، لن تتأثر الهواتف الذكية التي تم إصدارها قبل تاريخ دخول هذه الشروط الجديدة حيز التنفيذ.

تجربة أفضل على الهواتف الذكية الرخيصة؟

في انتظار تأكيد هذه المعلومات رسميا، سيكون لدى جوجل أسباب عديدة لفرض هذه الشروط الجديدة. أولاً، سيسمح للهواتف الذكية ذات الأداء المنخفض من أندرويد بامتلاك برامج محسنة. علاوة على ذلك، يمكن أن يساعد برنامج “أندرويد جو” جوجل على تقليل تجزئة نظام التشغيل. حاليًا، تعد هذه واحدة من أكبر مشاكل أندرويد. لكن جوجل تقول أنه تم إحراز تقدم بخصوص هذا المشكل في العام الماضي.

للتذكير ، يتوفر نظام التشغيل أندرويد 11 في الإصدار التجريبي العام وعلى هواتف بيكسل الذكية وعلى عدد قليل من الأجهزة من العلامات التجارية الأخرى. ستطلق جوجل الإصدار المستقر من هذا الإصدار من نظام التشغيل قبل نهاية العام الحالي ويمكنها أيضًا اغتنام الفرصة لتفصيل الشروط الجديدة المتعلقة بالهواتف الذكية ذات الأسعار المنخفضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق