آبلجوجل

جوجل تدفع مليارات الدولارات سنويًا لشركة أبل لتكون المحرك البحث الإفتراضي على سفاري

مرة أخرى، أبل و جوجل في صميم قضية تتعلق بالممارسات المناهضة للمنافسة. هذه المرة الأمر يتعلق بمحرك البحث الإفتراضي لسفاري.


أصدرت هيئة المنافسة والأسواق التابعة للحكومة البريطانية للتو تقريرًا يظهر أن جوجل استمرت لسنوات في دفع حوالي 1.5 مليار دولار سنويًا لشركة أبل لضمان أن محرك البحث من جوجل هو المحرك الذي يستخدمه متصفح سفاري بشكل افتراضي.

يوضح هذا التقرير أن هذه العادة، الراسخة الآن، تمنع الشركات الأخرى من منافسة جوجل لتصبح محرك البحث الافتراضي لسفاري. يمكن لعدد قليل جدًا من الشركات دفع 1.5 مليار دولار سنويًا لمجرد الحفاظ على المكان، وتدرك جوجل ذلك. وفقًا للهيئة، تخلق الصفقة “حاجزًا كبيرًا أمام الدخول والتوسع” بالنسبة إلى منافسي جوجل.

احتمال فرض غرامات جديدة على العملاقان

حتى الآن، يعتمد إصدار الجوال من سفاري تلقائيًا على جوجل، مما يتيح للشركة تحقيق عائد مضمون من الإعلانات، دون القلق بشأن منافس محتمل. إذا كان هذا هو الحال في المملكة المتحدة، فإن للولايات المتحدة أيضًا نفس النموذج.

دفعت جوجل في عام 2014 مليار دولار لشركة أبل لتأمين موقعها على سفاري لأيفون. على مر السنين، كانت هذه الاستثمارات ستزداد، لدرجة أن أبل ستحصل على 9 مليارات دولار سنويًا فقط من هذه المدفوعات. من الواضح أن الشركة لم تقدم أبدًا أرقامًا ملموسة حول هذه الصفقات.

في المملكة المتحدة، زادت المبالغ المدفوعة بنسبة 50٪ في غضون 6 سنوات، لدرجة أن السلطات تخشى حقًا على المنافسة العادلة. على الرغم من تواجد عدد قليل من المنافسين، إلا أن Bing و DuckDuckGo لا يزالان غير قادرين على القتال ضد مثل هذه الصفقات. واليوم، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، كانت الولايات المتحدة وأوروبا تراقبان عن كثب هذا السلوك المناهض للمنافسة.

تلقت جوجل العديد من الغرامات من الاتحاد الأوروبي خلال هذا العقد، والآن أصبحت أبل أيضًا في مرمى أوروبا خاصة فيما يتعلق بتشغيل App Store.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق