جوجل

جوجل تستحوذ على بيانات المستخدمين من التطبيقات المنافسة لها على متجر بلاي

وفقًا لتحقيق أجرته مجلة The Information تستحوذ شركة مونتين فيو على بيانات الاستخدام من التطبيقات المنافسة لها على بلاي ستور من أجل تطوير منتجاتها الخاصة.


يمنح البرنامج الداخلي Android Lockbox لمطوري جوجل إمكانية الوصول إلى البيانات الشخصية الحساسة للغاية حول استخدام مستخدمي أندرويد للتطبيقات التي تم تحديدها على أنها “منافسة”.

استهداف منصات تيك توك و إنستجرام و فيسبوك بشكل خاص

في أي وقت من اليوم يفتح مستخدمو تيك توك و إنستجرام و فسبوك التطبيق؟ كم يستغرقون من الوقت على التطبيق؟ كم مرة في اليوم يلجون إلى التطبيق؟ هذا هو نوع البيانات التي تجمعها جوجل من الخدمات المنافسة.

بالنسبة لتطبيق تيك توك الذي يمكن القول إنه التطبيق الأكثر شعبية في العالم اليوم، هو أيضًا محور اهتمام عملاق الويب جوجل. السبب هو خدمة Shorts الجديدة و المنافسة لمنصة تيك توك التي تخطط جوجل لإطلاقها من خلال شركة يوتيوب التابعة لها.

ردًا على تسريبات موقع The Information فقد صرّح المتحدث الرسمي لشركة جوجل بأن الشركة لا تنفي الخبر، بل تؤكد أن لديها حق الوصول إلى بيانات الاستخدام من التطبيقات المنافسة. لكن المتحدث يقول إن هذه البيانات لا تسمح لـ جوجل بتحديد كيفية تصرف المستخدمين في هذه التطبيقات.

يمكن للمستخدم التحكم في هذه البيانات

رداً على تسريبات الموقع، أوضحت جوجل بأن جمع البيانات هذه ليست وليدة اللحظة:

“منذ سنة 2014 ، تم استخدام واجهة برمجة تطبيقات API لتاريخ استخدام تطبيق أندرويد من طرف مطوري جوجل و أندرويد، الذين تم تفويضهم من قبل الشركات المصنعة للمعدات الأصلية للوصول إلى البيانات الأساسية حول استخدام التطبيق – مثل عدد المرات التي تم الولوج إليها للتطبيق – لتحليل الخدمات وتحسينها “.

متحدث باسم شركة جوجل

وفقًا لـ The Information، فإن جمع البيانات داخل التطبيقات المنافسة يكون في أعلى مستوياته عندما يختار المستخدم أثناء الإعداد الأولي للهاتف “مشاركة بيانات الاستخدام مع جوجل” من أجل تحسين خدماتها. لإلغاء تنشيطها، ما عليك سوى الانتقال إلى إعدادات الهاتف وعلامة تبويب الخصوصية والبحث عن مصطلحات “الاستخدام” أو “التحليل” أو “التشخيص” (قد تتغير الشروط اعتمادًا على إصدار أندرويد والواجهة التي تستعملها).

ووفقا للمتحدث باسم الشركة فإن جوجل تسترد هذه البيانات “فقط عبر واجهة برمجة التطبيقات هذه” وأنه يمكن استخدامها لتحسين بطارية الهاتف وإضفاء مزيد من التحسينات على وظيفة” الرفاهية الرقمية” المدمجة في أندرويد العام الماضي.

إن قيام جوجل بجمع كمية هائلة من البيانات حول مستخدميها ليس أمرًا جديدا. من المعروف منذ فترة طويلة أن أجهزة أندرويد تجمع حوالي 10 أضعاف البيانات من مستخدميها مقارنة بـنظام iOS. ومع ذلك، فإن جوجل متورطة حاليًا في سلسلة من دعاوى المنافسة غير العادلة في الولايات المتحدة.

في حين أن الدعاوى القضائية المختلفة ضد جوجل تتعلق بشكل رئيسي باحتكارها الإعلاني وكذلك موقعها المهيمن في البحث على الإنترنت.

للتذكير، فقد تم فرض غرامة على جوجل بمبلغ 60 مليون دولار من طرف CNIL بسبب انتهاكاتها للائحة العامة لحماية البيانات في عام 2019.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق