فيسبوكالشبكة

فيسبوك يزيل أكثر من 2.2 مليون إعلان قبيل انطلاق الانتخابات الأمريكية !

أفصح نائب رئيس شبكة فيسبوك، نيك كليج، بأن الشبكة الاجتماعية تعمل بقوة لحظر الإعلانات التي قد تعيق أو تؤثر على الانتخابات الرئاسية الأمريكية.


بعد الانتخابات الرئاسية لعام 2016، اكتشفت فيسبوك (على الأرجح) تدخل بعض الدول الأجنبية – بما في ذلك روسيا في نتائج الإنتخابات. في حملة ضخمة، استخدمت الدولة إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي وأنشأت حسابات مزيفة لصالح دونالد ترامب. بعد هذا الاكتشاف، أصبحت الشركة أكثر انخراطًا في مكافحة المعلومات المضللة والتلاعب عبر الإنترنت لحماية الأصوات خلال فترة الإنتخابات الحالية.

في الولايات المتحدة، ستجرى الانتخابات الرئاسية المقبلة في 3 نوفمبر ، وهو موعد قريب للغاية يمثل تحدٍ كبير لفيسبوك وغيره من المنصات الاجتماعية الأمريكية.

طمأن نيك كليج، نائب رئيس شبكة فيسبوك، بإعلانه إزالة العديد من الإعلانات المتعلقة بالتصويت على نطاق واسع. وقال في مقابلة مع جورنال دو ديمانش:

“تم حظر 2.2 مليون إعلان و حذف 120 ألف منشور على فيسبوك وإنستغرام يروج لعرقلة التصويت… يهتم خمسة وثلاثون ألف موظف بأمن منصاتنا ويساهمون في إنجاح الانتخابات بكل نزاهة و شفافية. لقد أقمنا شراكات مع 70 من وسائل الإعلام المتخصصة، في التحقق من المعلومات “.

نيك كليج، نائب رئيس شبكة فيسبوك

كما صرح نيك كليج أيضًا بأن فيسبوك يستخدم الذكاء الاصطناعي لإزالة الإعلانات والحسابات المزيفة حتى قبل إبلاغ المستخدمين عنها. كما أوضح أن الشبكة الاجتماعية تخزن جميع الإعلانات لمدة سبع سنوات لتحليل مصدرها أو تمويلها بمزيد من التفصيل إذا لزم الأمر.

بينما يبذل فيسبوك جهودًا في فترة الانتخابات هذه، فإنه لا يزال بعيدًا عن التحرر من النقد. قبل أيام قليلة، تم انتقاد المنصة الاجتماعية – مرة أخرى، من قبل الرئيس الحالي دونالد ترامب. تضمنت اتهامات ضد المرشح المنافس جو بايدن وادعى أنه ساعد الشركة التي كان يعمل فيها ابنه لتجنب تحقيقات الفساد. من جانبها، قررت كل من فيسبوك و تويتر حظر مشاركة حول هذا المحتوى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!