الشبكة

فيسبوك يضيف ميزة جديدة لحظر الإعلانات السياسية

في الولايات المتحدة، يطلق فيسبوك ميزة جديدة تسمح لمستخدميه ومستخدمي إنستجرام بحظر الإعلانات السياسية. حيث تخطط الشركة لتعميم هذه الميزة في باقي بلدان العالم.


خلال فترة الانتخابات، تميل الخلاصات الإخبارية على منصة فيسبوك إلى عرض المزيد من الأخبار السياسية، و كذا الإعلانات التي تدعم (أو تستخف) بالمرشحين. الخبر السار هو أن شركة فيسبوك ستقدم أخيرًا ميزة تسمح لمستخدميه ومستخدمي إنستجرام الذين لا يرغبون في رؤية هذا النوع من الإعلانات بحظر هذه الأخيرة. سيتم إطلاق هذه الميزة الجديدة أولاً في الولايات المتحدة حيث ستجري الانتخابات الرئاسية هذا العام.

تقول الشبكة الاجتماعية: “اعتبارًا من اليوم، سيتمكن المستخدمون من إلغاء تنشيط جميع الإعلانات الانتخابية و السياسية”. يمكن للمستخدم حظر هذه الإعلانات من خلال خانة إعدادات إعلانات فيسبوك و إنستجرام. وإذا كانت هذه الميزة متاحة حاليًا فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن فيسبوك ينوي إتاحتها في بلدان أخرى.

كان الإعلان السياسي على الشبكات الاجتماعية موضع جدل في السنة الفارطة. حيث واصل فيسبوك قبول هذا النوع من الإعلانات في منصته، لكنه أعلن الآن إمكانية حظر هذا النوع من الإعلانات للأشخاص الذين لا يرغبون في رؤيتها.

فيسبوك يشجع الأمريكيين على التصويت

يعتبر نشر هذه الميزة الجديدة التي ستخفي الإعلانات السياسية في الولايات المتحدة جزءًا من سلسلة الإجراءات التي يتخذها فيسبوك خلال فترة الإنتخابات الرئاسية الحالية. أساسا، تريد الشبكة الاجتماعية تشجيع المزيد من الأمريكيين على التصويت من خلال مركز معلومات رئاسي مشابه تمامًا لمركز المعلومات الذي أطلقه فيسبوك المخصص لوباء كورونا.

سيساعد مركز المعلومات الجديد هذا الناخبين الأمريكيين على التسجيل وتلقي المعلومات من مصادر رسمية. الهدف من كل هذا هو مساعدة 4 ملايين ناخب على التسجيل. حيث صرحت نعومي جليت، نائبة مدير إدارة المنتجات في فيسبوك: “أمامنا أقل من خمسة أشهر قبل الانتخابات الأمريكية، حيث سيُطلق فيسبوك أكبر حملة معلومات تصويت في التاريخ الأمريكي”.

سيتعين على فيسبوك أيضًا التعامل مع مشكلات التدخلات الأجنبية في السياسات الداخلية للبلاد عبر منصته، في حين أن الشركة لا تزال تطاردها فضيحة كامبردج أنليتيكا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!