fbpx
أخبار

تغريدات إيلون ماسك تكبد تسلا خسائر مهمة

النتائج الإيجابية التي حققتها تسلا بالرغم من توقف الإنتاج بسبب أزمة كورونا لم تدم طويلا، فتغريدات مؤسس الشركة (إيلون ماسك) Elon في الأونة الأخيرة أدت إلى تراجع سعر السهم، فما السر وراءها؟


خسرت شركة صناعة السيارات الكهربائية (تيسلا) Tesla ما يصل إلى 14 مليار دولار من قيمتها السوقية بسبب مجموعة تغريدات غير مألوفة من إيلون ماسك، أبرزها تغريدة تقول أنه سيبيع جميع ممتلكاته قريبًا وأخرى تفيد أن سعر سهم الشركة مرتفع جدًا.

بعد إعلان الشركة عن نتائج مالية قوية بالرغم من توقف التصنيع بسبب أزمة كورونا، عرفت الأسهم ارتفاعا مهما؟ لكن عواقب تغريدات ماسك لم تكن خفيفة، فالقيمة السوقية للشركة عرفت تراجعا وخسارة ما قيمته 3 مليارات دولار.

تغريدات باهظة الثمن

مؤخرا أصبح الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا نشيطا على منصة تويتر، لأنه قام مرارا بالترويج لآرائه حول جائحة كورونا التي وصفها بأنها ليست بالسوء الذي يتم تصويره في وسائل الإعلام، بالإضافة إلى التعبير عن رأيه بأن الولايات المتحدة يجب أن تبدأ في إيقاف الإحتواء، الذي يعتبره إقامة جبرية وتنتهك الحقوق الدستورية.

ليست المرة الأولى التي يدفع ماسك ثمن تغريداته، ففي غشت من عام 2018 تم تغريمه بمبلغ 20 مليون دولار بسبب تغريدة تفيد أنه حصل على تمويل لتحويل تيسلا إلى شركة خاص.

مما جعله يعرض جميع التغريدات المتضمنة معلومات مهمة عن الشركة على المستشار القانوني قبل نشرها على المنصة.

تسريب يظهر المواصفات الجديدة للنموذج تسلا Y

تسلا : لحظة إكتشاف السائق الآلي لأحد المشاة على الطريق السريع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى