fbpx
التكنولوجيا

بريطانيا تستعين بالذكاء الاصطناعي لتنظيم حركة المرور

سيتم إجراء هذه التجربة في مدينة ولفرهامبتون البريطانية هذا العام.


تعرف 83 بالمئة من المناطق البريطانية ارتفاعا حادا في مستويات تلوث الهواء. هذا الرقم المثير للقلق يدعو إلى التحرك بأقصى سرعة، إذ تحاول السلطات بشكل خاص تطوير شبكات النقل العام و تشجيع وسائل النقل البديلة.

يمكن أن تساعد التكنولوجيا في التقليل من ظاهرة التلوث و هذا ما تحاول شركة Now Wireless إظهاره.  وذلك عبرإحداث نظام يجمع بين الذكاء الاصطناعي وإشارات المرور في محاولة لتأخير وصول السيارات إلى الأماكن الأكثر تلوثًا.

يمكن للذكاء الاصطناعي أن يكون حليفا حقيقيا لتنظيم حركة المرور

بشكل ملموس، يقوم هذا النظام الذكي بجمع بيانات حول الأماكن التي تتركز فيها تدفقات حركة المرور عبر استخدام أجهزة استشعار على الطريق. كما أنه يمكنه جمع معلومات حول تنبؤات الطقس. بعد ذلك تقوم الخوارزمية بجمع المعطيات و البدأ بتحليلها، لتحديد الأمكنة التي ستعرف ارتفاعا في تلوث الهواء في الساعة المقبلة.

يقرر النظام بعد ذلك تغيير إيقاع إشارات المرور. بالنسبة للسيارات التي تبتعد عن هذه المناطق، سيظل الضوء أخضر لفترة أطول. على العكس، سيتعين على أولئك الذين يقتربون من المناطق الملوثة الانتظار 20 ثانية إضافية.

سيتم اختبار المشروع الآن بالكامل في وقت لاحق من هذا العام في مدينة ولفرهامبتون. وفقًا لتصريح مسؤول ببلدية المدينة نقلته صحيفة التايمز، فإن هذا النظام يمثل فرصة حقيقية : “نحن نتطلع لمعرفة ما إذا كان التغيير في إيقاع إشارات المرور يمكن أن يحسن تدفق حركة المرور دون القيام بذلك على حساب المناطق الأقل تلوثا. يتعلق الأمر أيضا بتقليص التراكمات و الإزدحامات لتحسين جودة الهواء. “

على أي حال، ليست هذه هي المرة الأولى التي سيتم فيها استخدام الذكاء الاصطناعي في إدارة حركة المرور.  ولكن لا يوجد الكثير من الأنظمة الذكية في الوقت الراهن القادرة على اكتشاف حوادث الطرق وأماكن الاختناقات المرورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!