آبل

ساهم متجر أب ستور في أكثر من 500 مليار دولار في عام 2019

بفضل دراسة أجرتها أبل لفهم تأثير متجر التطبيقات AppStore خارج نظامها البيئي المباشر، أفادت أنه تم معالجة أكثر من 519 مليار دولار في عام 2019، هذا يوضح حجم الاقتصاد المادي الناتج عن هذه التكنولوجيا الرقمية.


مع اقتراب WWDC، ومعه الأرقام المعتادة التي توضح الوزن الاقتصادي لمتجر التطبيقات للمطورين (وللعملاق كوبرتينو) AppStore، ذهبت شركة أبل إلى أبعد من ذلك بقليل في طرح سؤال بسيط: ما هو الحجم الحقيقي لنظام أبل ستور البيئي ؟

قدم العملاق الأمريكي إجابة (أو على الأقل بداية إجابة)، في شكل دراسة عن التأثير الاقتصادي لمتجر التطبيقات في العالم الحقيقي.

بتمويل من شركة أبل ولكن تم إجراؤه من قبل شركة خارجية للاستشارات Analysis Group، تُعد هذه الدراسة الأولى من نوعها، إذ لم تحاول أبل من قبل أبدًا تقدير أهمية متجرها خارج نظامها البيئي الخاص.

أرقام مهمة

وفقًا لـ Analysis Group، كان من الممكن أن يولد App Store ما لا يقل عن 519 مليار دولار في الفواتير والمبيعات في عام 2019. من هذا الإجمالي، تعود 45 مليار دولار من للإعلانات الموزعة في التطبيقات (بما في ذلك 20 مليار دولار في الألعاب وحدها) ويتم توليد ما يقدر بنحو 61 مليار دولار من بيع السلع أو الخدمات الرقمية، مثل الاشتراكات في خدمة الموسيقى أو عمليات الشراء داخل التطبيق.

estimated earning apple

لكن الرقم الأكثر إثارة للاهتمام هو أن 413 مليار دولار تأتي من السلع والخدمات المادية. تشمل على سبيل المثال، بيع الطعام أو الملابس أو VTC أو سيارات الأجرة أو السفر.

بالإضافة إلى ذلك، من أصل 413 مليار دولار، تم توليد 268 مليار دولار من قبل التجار.

وتقول الدراسة أيضًا أن أكثر من 85٪ من 519 مليار دولار تذهب إلى أطراف ثالثة، شركات أخرى غير أبل.

الهدف من هذه الدراسة

هذه الدراسة لها مصلحة واضحة هي إظهار التأثيرات المتتالية على الاقتصاد المادي الناتج عن التكنولوجيا الرقمية – حتى إذا لم نر هنا الحقيقة بأكملها: الوظائف التي تم إنشاؤها بشكل غير مباشر من خلال أنشطة تطوير التطبيقات الموضوعة في أبل ستور، مثلا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!