fbpx
آبلستريمنغ و سينما

+Apple TV يمكنها الأن توسيع دليلها من الأفلام والمسلسلات بمحتويات لا تنتمي إليها

يمكن لشركة أبل أخيرا مزج محتواها الأصلي مع المحتوى القديم الذي تفاوضت بشأن تراخيصه مع كبار هوليوود.


في سنة 2019 ، أطلقت شركة أبل خدمة البث الحي أبل تيفي+ Apple TV المنافسة للشركة الرائدة عالميا نتفليكس . ومع ذلك ، تميزت خدمة التدفق لشركة كوبرتينو باستراتيجية مختلفة ، حيث راهنت على التركيز فقط على منتجاتها الداخلية.

في الواقع ، تحتوي أبل تيفي+ فقط على أفلام ومسلسلات أصلية من شركة كوبرتينو ، أي حوالي ثلاثين برنامجًا حتى الآن، و النتيجة هي على الرغم من أن أبل تيفي+ تقدم فقط محتويات عالية الجودة ، إلا أنها تتوفر على كتالوج صغير جدًا مقارنة بتلك الموجودة في نتفلكس أو ديزني+.
 
ولكن من الواضح أن شركة أبل تمكنت أخيرا من تغيير استراتيجيتها من خلال تضمين الأفلام والمسلسلات التي لا تنتمي إليها في دليل أبل تيفي+ ، و هذا ما أشارت إليه مقالة نشرتها بلومبرج هذا الأسبوع.

تغيير في الاستراتيجية؟

وفقًا لمصادر نقلتها وسائل الإعلام الأمريكية ، أجرى مسؤولو برمجة أبل تيفي+ مناقشات مع استوديوهات هوليوود حتى تتمكن أبل من الحصول على تراخيص للمحتوى الأقدم. ويقال أن شركة آبل اشترت سلسلات وأفلام لاضافتها الى خدمتها. وقد أشارت هذه المصادر أيضًا إلى أن شركة أبل لا تزال تركز على محتواها الأصلي ، ولن تكون مهتمة بالامتيازات الكبيرة أو الأفلام الضخمة. في كل الأحوال ، يمكن أن تقدم أبل تيفي+ قريبًا مزيجًا من المحتوى الأصلي والمحتوى الذي اشترت أبل تراخيصه.

للتذكير ، يكلف اشتراك أبل تيفي+ تكلفة أقل من اشتراك نتفلكس. ولإطلاق هذه الخدمة ، تقدمها أبل مجانًا للأشخاص الذين اشتروا منتجاتها مؤخرًا. ومع ذلك ، فعدد المشتركين في خدمة البث أبل تيفي+ حاليًا لا يتجاوز 10 مليون مستخدم. ونصفهم فقط يمثل نسبة المستخدمين النشطين.

يعد “دليل الأفلام والمسلسلات “ أمرًا ضروريًا اليوم لجذب المزيد من المشاهدين ، كما ثبت على سبيل المثال سلسلة فريندس Friends ، التي كانت واحدة من أكثر البرامج مشاهدة على نتفلكس وقت إطلاقها. لم يتردد عملاق بث الفيديو في دفع 100 مليون دولار للحفاظ على حقوق العرض الشهير في عام 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى