آبلالشبكة

شركة أبل تتوقع ارتفاعا متزايدا في مبيعات جهاز ماك بوك برو

بسبب ظروف الحجر المنزلي الناتجة عن الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، أُجبر العديد من الأفراد والمهنيين إلى تجهيز أنفسهم للعمل عن بعد  و بالتالي شراء جهاز كمبيوتر جديد. يبدو أن شركة أبل قد استفادت من هذا الوضع حيث عرفت مبيعات أجهزة ماك ارتفاعا ملحوظا أي بزيادة 36٪ حول العالم و الآن تتوقع أبل استمرارا في زيادة مبيعاتها.


وفقًا لمعلومات من موقع DigiTimes، تتوقع شركة أبل زيادة مبيعات ماك بوك بأكثر من 20٪ في الربع الثالث من عام 2020.

بعد ما عرفت مبيعات أجهزة ماك بوك نموا خلال فترة االحجر المنزلي، تراهن الشركة بأن هذا النمو سيستمر في الأشهر المقبلة. وفقًا للموقع، تأمل أبل أيضا في بيع ما يصل إلى 4 ملايين جهاز ماك بوك برو بين شهري يوليو وسبتمبر المقبلين. تأتي هذه التوقعات نتيجة ارتفاع مبيعات الكمبيوتر المحمول في بداية الحجر المنزلي.

توقع في استمرار زيادة المبيعات عند إصدار أجهزة ماك بوك المزودة بمعالج ARM

إذا كانت هذه الطلبات المتزايدة قد خدمت مصالح أبل للأشهر القليلة القادمة، فمن المحتمل أن تستفيد أجهزة ماك بوك من استئناف ارتفاع المبيعات في نهاية العام مع وصول أول النماذج المزودة بشرائح أبل سيليكون.

للتذكير، تخطط شركة أبل لتقديم أول جهاز ماك بوك برو مع معالج ARM صنع محلي بحلول الربع الرابع من عام 2020. من هذا المنطلق يجب أن يدخل الجهاز في خط الإنتاج إلى جانب أجهزة ماك بوك إيير المستقبلية. حيث من المرتقب توفيرها للعموم في نهاية العام الحالي أو في بداية عام 2021.

بفضل هذا الابتكار التكنولوجي من أبل يمكن أن يجعل الشركة تستفيد من زيادة مبيعات أجهزة ماك، بعد أن عرف هذا القطاع تراجعا ملحوظا مقابل منتجات أبل الأخرى كأيفون و ساعات أبل واتش و أيباد و أيضا الخدمات والاشتراكات التي تقدمها المجموعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق