آبل

شركة أبل تقرر تعزيز تطبيق أبل نيوز+ بالمحتويات الصوتية

ستقوم شركة آبل بإجراء محادثات مع الناشرين لتحويل المقالات المتاحة في تطبيق أبل نيوز+ إلى محتويات صوتية.


قبل عام، قررت شركة آبل تنويع مصادر دخلها من خلال التركيز أكثر قليلاً على الخدمات. خلال شهر مارس سنة 2019، أطلقت شركة كوبرتينو سلسلة من الخدمات الجديدة، بما في ذلك بطاقة أبل كارد و أبل نيوز+.

تم طرح تطبيق أبل نيوز+ من طرف شركة أبل من خلال الإستحواذ على Texture، وهي مجلة إخبارية رقمية تم إطلاقها في عام 2012. يسمح تطبيق أبل نيوز+ الوصول إلى المحتوى الصحفي المتميز بالإضافة إلى المجلات الشريكة لشركة آبل مقابل اشتراك شهري.

قريبًا، قد تقدم أبل نيوز+ أيضًا محتوى صوتي. لم تذكر بعد شركة أبل عزمها على تقديم هذا التنسيق على هذا التطبيق،لكن هذا مانشرته Digiday في مقالة هذا الأسبوع. وفقًا لهذه الأخيرة، فان أبل حاليًا  تقوم بمشاورات مع وسائل الإعلام للحصول على إذن لإنشاء محتوى صوتي من مقالاتها.

ستوافق أبل على تحمل جميع التكاليف المتعلقة بإنتاج هذه الإصدارات الصوتية من المقالات، ولكن سيتم الإحتفاظ بنفس شروط المكافأة كما هو الحال مع المحتوى المكتوب. ومع ذلك، في الوقت الحاضر، لا تزال هناك العديد من المشاكل التي يتعين حلها.

apple news website
أبل نيوز+

على سبيل المثال، وفقًا لـ Digiday ، تخشى بعض وسائل الإعلام من مشاكل الملكية الفكرية، لأنه لتمكين أبل من تحويل المقالات إلى محتوى صوتي، فإنها ستحتاج إلى دعم الكتاب المستقلين الذين أنشأوا المحتوى. من الممكن أيضًا أن يكون المحتوى الصوتي أقل فائدة للناشرين نظرًا لأن المحتوى الصوتي يتم استهلاكه بسرعة أكبر بينما يتم حساب المكافأة وفقًا للوقت المستغرق في استهلاك هذا المحتوى.

بالطبع، نظرًا لأن هذه المعلومات تأتي من مصدر غير رسمي، فلا يزال يتعين النظر إليها بحذر شديد. ولكن ما هو واضح هو أن الطلب على المحتوى الصوتي موجود. وقد شجع هذا شركات أخرى، مثل جوجل و سبويتفاي، على جعل ملفات البودكاست إحدى أولوياتها لأكثر من عام. لقد مكنت هذه الإستراتيجية على سبيل المثال سبويتفاي من زيادة عدد المشتركين بشكل كبير الذين يدفعون لمنصة البث.

للتذكير، يوجد في تطبيق أبل نيوز+ حاليًا 125 مليون مستخدم نشط شهريًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!