الشبكة

أمريكي يذهب إلى السجن بسبب تعليق سلبي على فندق تايلاندي عبر الإنترنت

بعد إلقاء القبض عليه، اعتذر مواطن أمريكي علنًا وأزال تعليقاته السلبية المنشورة على موقعي TripAdvisor و جوجل حول إقامته في فندق Sea view بالتايلاند.


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن مواطن أمريكي مقيم في تايلاند، يدعى ويسلي بارنز، أعلن اعتذراه علنًا يوم الجمعة 9 أكتوبر عن تعليقاته السلبية المنشورة على موقعي TripAdvisor و جوجل ضد فندق Sea View Koh Chang. الذي يقع على جزيرة الفردوس في جنوب البلاد. اعتذاره هذا سمح بخروجه من السجن.

وكتب في رسالة وصفتها الصحيفة الأمريكية بأنها “اعتراف قسري”:

كل التصريحات التي أدليت بها خاطئة تمامًا”. كتبت هذه التعليقات بغضب وحقد. اليوم يؤسفني أفعالي وأود أن أعتذر لـ Sea View Koh Chang وموظفيها.

يعود اعتقاله بعد نشر تعليقاته على الإنترنت، تم القبض على ويسلي بارنز من قبل السلطات التايلاندية وسجن لمدة يومين بموجب قانون التشهير والذي يمكن أن يؤدي إلى السجن لمدة تصل إلى عامين.
في مقابل اعتراف علني، وعد الفندق بإسقاط التهم بحلول 30 أكتوبر “بمجرد استيفاء جميع الشروط”، وفقًا لوثائق اطلعت عليها الصحيفة الأمريكية.

“تجنب هذا المكان مثل فيروس كورونا! “

وردا على سؤال من صحيفة نيويورك تايمز، رفض ويسلي بارنز التعليق هذه المرة. يعود الخلاف الذي قاده إلى السجن إلى يونيو الماضي عندما أقام في المنتجع التايلاندي.
بعد إقامته، التي تخللتها مشاحنات صغيرة مع الموظفين، ذكر في مراجعاته على موقع TripAdvisor و جوجل “تجنبوا هذا المكان لأنه فيروس كورونا! “. وكان الفندق قد طلب منه سحب تعليقاته، وإلا ستصبح القضية جنائية لكنه تجاهل هذه الطلبات حتى اعتقاله.

تجدد هذه القصة مخاوف مستخدمي الإنترنت الذين شعروا منذ فترة طويلة بأنه لم يعد بإمكانهم نشر مراجعات نقدية عبر الإنترنت في تايلاند. وبحسب رأيهم، تستخدم الشركات أحيانًا قانون التشهير لإسكات العملاء الساخطين.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!