fbpx
التكنولوجيا

شركة أمازون تطور روبوتًا لتعقيم المتاجر باستخدام الأشعة فوق البنفسجية

تخطط شركة أمازون للاعتماد على روبوتات قادرة على تعقيم الأسطح الملوثة بفيروس كوفيد-19 في ممرات المتاجر.


منذ أسابيع قليلة، شهد العالم تكاثفا للمبادرات التي تهدف إلى مكافحة جائحة وباء كورونا. من جانبها، تعمل شركة أمازون على روبوتات، تقضي على الفيروس في الأماكن المعرضة للخطر.

روبوتات لتطهير مخازن الأطعمة الكاملة ومستودعات الشركة

من أجل هذا الغرض، قامت الشركة الأمريكية بتطوير روبوت يحتوي على العديد من المصابيح التي ينبعث منها نوع معين من الأشعة فوق البنفسجية. يمتلك الروبوت الذي صنعته أمازون قاعدة مشابهة لتلك الموجودة في عربة التسوق تسمح له بالتحرك في ممرات المتاجر. هذه العربة، تتوفر على لوحة رأسية تم ترتيب الأنابيب عليها. عند مرورها، ستتمكن الأضواء من تطهير أبواب الثلاجات التي يوضع فيها الطعام.

كما صرحت كريستين كيش، المتحدثة باسم أمازون، عن هذا الروبوت: “لقد أصبحت مجموعتنا من الروبوتات على وجه الخصوص مختبرا للبحث والتطوير و الابتكار، تحارب ضد كوفيد-19 باستخدام التعلم الآلي لفرض الابتعاد الاجتماعي في المبنى و التنظيف عن طريق التطهير بالأشعة فوق البنفسجية”.

في الوقت الحالي، لم تدخل روبوتات أمازون في الخدمة بعد، ولكن المجموعة الأمريكية تطمح إلى استخدامها في مستودعاتها وكذلك في متاجر الأطعمة الكاملة، وهي شركة توزيع كبيرة اشترتها أمازون في عام 2017.

هذا النوع من التكنولوجيا ليس جديدًا، ولكنه شهد اهتمامًا متجددًا منذ بداية الأزمة الصحية العالمية. على المدى الطويل، يمكن استخدام طريقة التعقيم هذه على نطاق أوسع في الأماكن المشتركة مثل المتاجر و المطاعم أو حتى المدارس.

من جانبها، استفادت أمازون من الإعلان عن نتائج الربع المالية للكشف عن نيتها إنفاق 4 مليارات دولار من الأرباح في اختبارات وباء كورونا لحماية موظفيها. سيسمح هذا المبلغ بتعقيم المساحات وأيضًا لشراء معدات وقائية و إعداد أجهزة لفرض التباعد الاجتماعي.

كجزء من هذا المشروع، اشترت أمازون أكثر من 1000 كاميرا حرارية و 31000 مقياس حرارة لموظفيها العاملين داخل المجموعة وفي متاجر الأطعمة الكاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!