fbpx
أخبارحضارة

بعد تناولهم لدواء مضاد لكورونا لن تتخيل ماذا وقع لهم !

في الصين، تلقى طبيبان في ووهان علاجًا خاصًا بـ كوفيد-19 مع آثار جانبية مفاجئة. بعد 3 أشهر كاملة في المستشفى.


في مواجهة جائحة كورونا، تتسابق المختبرات في جميع أنحاء العالم للعثور على علاج فعال لمرض كوفيد-19 أو لقاح لإنهاء الوباء بشكل نهائي. يعمل البعض على تطوير مضادات جديدة ، لكن العديد اختاروا طريقةً أكثر غرابة. أفادت قناة CCTV التلفزيونية الصينية التي تديرها الدولة عن حالة اثنين من الناجين من الفيروس لكن ضحايا آثار جانبية غير عادية ، تحولت بشرتهم إلى اللون الأسود.

doctor wuhan covid black skin

عند رؤية وجوههم ، من الصعب تصديق العين. ومع ذلك ، فقد تم نشر هذه المعلومات على نطاق واسع في وسائل الإعلام العالمية ، ولا سيما The Science Times و The New York Post. تروي القناة الصينية قصة طبيبان في ووهان Yi Fan و Hu Weifeng الذين اصيبوا بـ كوفيد-19 في يناير الماضي أثناء علاج المرضى في مستشفى ووهان المركزي.

شيء واحد مؤكد ، الرجلين في الأربعينيات من العمر. نجوا بأعجوبة من الموت. قضى الأول فترة 39 يومًا على جهاز ECMO ، وهو جهاز يقوم بضخ الأكسجين في دم المريض خارج جسمه عندما لا يتمكن الجهاز التنفسي من أداء هذه الوظيفة. كان الثاني أقل حظًا بقضائه 100 يوم في المستشفى ، كان نصف المدة تقريبًا على جهاز ECMO. حالته الصحية لا تزال مقلقة ، ومازال في العناية المركزة. الأمر الأكثر إزعاجًا هو تغير لون بشرتهم شيء لا يزال غامضًا تمامًا.

العلاج الغامض لـ سارس-كوف-2 يتسبب في تغير لون البشرة:

يعدو الدكتور لي المسؤول عن المريضين في أن إقامتهما الطويلة في المستشفى على جهاز ECMO، بالإضافة إلى العلاج الذي تم تقديمه إليهما اعتبارًا من 18 يناير، كان سبباً في حدوث خلل هرموني واختلال وظيفي في الكبد. وهو يعتقد أن جلد المرضى سيستعيد لونه الطبيعي بعد شفائهم و توقفهم من تناول الدواء.

من المؤكد أن الدواء له هذه الآثار الجانبية، لكن الطبيب لي كان أكثر تحفظًا بشأن هويته. من غير المعروف حتى الآن أي جزء من جزيئات الدواء الذي تسبب في مثل هذا التغيير الملحوظ في اللون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى