آبلالتكنولوجيا

براءة اختراع من أبل لملحق يحول جهاز أيفون إلى كمبيوتر!

ستتمكن أجهزة ماك قريبًا من تشغيل تطبيقات نظام آي أو إس كما لو كانت التطبيقات أصلية في الكمبيوتر. وتشير الشائعات الجديدة إلى أن أبل قد تسمح أيضًا لمالكي أيفون بتحويل هواتفهم الذكية إلى أجهزة كمبيوتر!


في الآونة الأخيرة، و خلال مؤتمر WWDC، أعلنت شركة أبل عن انتقال أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها من معالجات إنتيل إلى معالجات أبل سليكون القائمة على تقنية ARM. من خلال إجراء هذا الانتقال، تأمل شركة كوبرتينو أن تكون قادرة على تقديم أجهزة كمبيوتر أكثر كفاءة، و غير مستهلكة للطاقة.

في المقابل، يتيح الانتقال إلى معالجات ARM لأجهزة ماك أن يكون لدى شركة أبل تقاربا بين أجهزة الكمبيوتر وهواتفها الذكية، وذلك بفضل الهيكل المشترك. ونتيجة لذلك، ستتمكن أجهزة الكمبيوتر التي تستخدم معالجات أبل سليكون من تشغيل تطبيقات آي أو إس كما لو كانت تطبيقات أصلية في الجهاز.

لذلك قد يكون أيفون قادرًا أيضًا على تشغيل التطبيقات المصممة لأجهزة الكمبيوتر. في موقع Patently Apple، تم نشر مقال لبراءة اختراع من شركة أبل، حول إطلاق ملحق يشبه الكمبيوتر، قد يتمثل دوره في تحويل أيفون إلى ماك بوك.

براءة اختراع من شركة أبل لتحويل جهاز أيفون إلى كمبيوتر
براءة اختراع من شركة أبل لتحويل جهاز أيفون إلى كمبيوتر

لكن وجود هذه البراءات لايعني أن أبل ستطلق المنتج فعلا. نظرًا لأن الشركة بصدد التقارب بين نظامي آي أو إس و ماك أو إس، فإن الفكرة التي تصورها مهندسو الشركة لهذا الملحق يمكن أن تصبح أقرب إلى الواقع.

هل يمكن أن تنجح آبل حيث فشل آخرون؟

لن تكون أبل أول شركة رقمية ترغب في تحويل الهواتف الذكية إلى أجهزة كمبيوتر. على سبيل المثال، في سنة 2011 ، أطلقت شركة موتورولا Motorola Atrix التي يمكن توصيلها بشاشة ولوحة مفاتيح. كان هناك أيضًا مشروع Canonical Ubuntu Edge الذي فشل، وكذلك وظيفة Microsoft Continuum للهواتف الذكية التي تعمل بنظام ويندوز 10 للهاتف المحمول.

وفي الوقت الحالي، تقدم سامسونج ميزة تسمى DeX على هواتفها الذكية جلاكسي S و جلاكسي نوت والتي من خلالها يمكننا الوصول إلى واجهة مشابهة لتلك الموجودة في أنظمة تشغيل الكمبيوتر عندما نربطها بشاشة و لوحة المفاتيح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق