fbpx
فيسبوك

تعويض بقيمة 52 مليون دولار لمشرفي فيسبوك بسبب ظروف عملهم الصعبة

قررت شركة فيسبوك أخيرًا النظر في حالات العديد من المشرفين الذين يعانون من إجهاد ما بعد الصدمة الناتج عن تقييمهم “للمحتويات الصادمة”. وذلك عبر تعويضهم ماديا بمبلغ قيمته 52 مليون دولار.


في السنوات الأخيرة،إشتكى المشرفون على الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك من ظروف عملهم الصعبة، لدرجة أن البعض بدأوا يعانون أعراضا نفسية خطيرة كالقلق الحاد و من ضغوط ما بعد الصدمة نتيجة لاشرافهم على مواد تحتوي على صور و فيديوهات صادمة و مؤلمة.

سيتم دفع ما لا يقل عن 1000 دولار لكل مشرف مشارك في فيسبوك، بحيث سيتفيد أكثر من 11000 من هذا الدعم. يمكن أن يصل المبلغ إلى 50000 دولار كتعويض للأشخاص الذين يعانون من الإجهاد ما بعد الصدمة بسبب عملهم.

جاء هذا القرار بعد شكوى رفعتها “سيلينا سكولا” في محكمة كاليفورنيا في سنة 2018. بعد اصابتها باضطراب ما بعد الصدمة نتيجة لعملها لمدة تسعة أشهر كمشرفة على المحتوى في شركة فيسبوك.

حتى يتمكن المستخدمون من الاستفادة من الخلاصات الإخبارية لوسائل التواصل الاجتماعي، يرى هؤلاء الأشخاص صورًا ومقاطع فيديو شديدة العنف بشكل يومي يحذفونها لمنعنا من رؤيتها.

و جاء في تفاصيل الشكوى: “في كل يوم، ينشر مستخدمو فيسبوك ملايين الصور و مقاطع الفيديو الحية للاعتداء الجنسي على الأطفال والاغتصاب والتعذيب والوحشية وقطع الرؤوس والانتحار و جرائم القتل. هذا هو المحتوى الذي يراه المشرفون لكي لا يتعين علينا رؤية ذلك.”

بعد هذا الإعلان، صرحت فيسبوك: “نحن ممتنون للأشخاص الذين يقومون بهذا العمل المهم لجعل فيسبوك بيئة آمنة للجميع. سنلتزم بتزويدهم بالدعم الإضافي المنصوص عليه في هذه الاتفاقية “.

بالإضافة إلى مبلغ 52 مليون دولار، وافقت فيسبوك على تطبيق تدابير الدعم النفسي حتى يعمل المشرفون في ظروف أفضل، وبذلك يمكنهم الاستفادة من المتابعة مع المعالجين النفسيين.

في عام 2019، كشف تحقيق مطول أجرته The Verge الحجاب على الحياة اليومية للعاملين في شركة فيسبوك، وكشف عن الحياة اليومية الصعبة للمشرفين بما في ذلك وفاة أحد الموظفين الفرعيين التابع لفيسبوك في مكان عمله بعد نوبة قلبية.

المصدر
theverge

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!