الشبكة

يمكن لروسيا حظر فيسبوك و يوتيوب و تويتر من البلاد !

تبنى النواب الروس، الأربعاء، 23 كانون الأول / ديسمبر، قانونًا يسمح لموسكو بحجب مواقع الإنترنت الأجنبية في حالة “الرقابة” و “التمييز” على وسائل الإعلام المحلية.


أقر مجلس النواب الروسي ، نص قانون يبدو أنه يستهدف بشكل غير رسمي منصات فيسبوك و يوتيوب و تويتر و جل المنصات الأمريكية، التي أصبحت أكثر عدوانية تجاه المعلومات التي تصدرها وسائل الإعلام الروسية بالإضافة إلى نشر معلومات مضللة عبر هاته المنصات.

في هذا الصدد، صادق مجلس الدوما، وهو مجلس النواب في الجمعية الفيدرالية الروسية، على القانون المتعلق بـ “عقوبات ضد الرقابة التي تستهدف الروس أو وسائل الإعلام في البلاد”.

يتيح هذا النص إمكانية “الحجب الكامل أو الجزئي” للمواقع، التي لم يتم ذكر اسمها، لفرض “قيود على الوصول إلى المعلومات لأسباب مرتبطة بالجنسية أو اللغة أو الأصل”. كما سيتم إدراج المنصات التي تنتهك هذا القانون الجديد إلى قائمة سوداء للمواقع “المتورطة في انتهاك الحقوق الأساسية للأشخاص.”

في حين أن النص لا يذكر الشبكات الاجتماعية الأمريكية على وجه التحديد، ولكن أشار بعض المسؤولين الروس، إلى أن القانون يمكن أن ينطبق على الخدمات الأجنبية مثل تويتر وفيسبوك ويوتيوب. حيث تم توجيه “أعمال تمييز” إلى هاته المنصات في العديد من المناسبات من قبل وسائل الإعلام الروسية في العام الماضي.

زيادة في الغرامات

صحيح أنه على موقع يوتيوب وتويتر، قد تكون مقاطع الفيديو والمنشورات من وسائل الإعلام الحكومية الروسية و وكالات الأنباء مصحوبة بعلامات خاصة للإشارة إلى مصدر المعلومات. كما أن فيسبوك اتخذ إجراءات مماثلة في أوائل يونيو.

بالإضافة إلى ذلك، تضاعفت إجراءات أخرى من جميع الأطراف منذ الاشتباه في التدخل الأجنبي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.

من الجانب الروسي، عززت موسكو إجراءاتها على الإنترنت لعدة سنوات، من خلال حظر استخدام العديد من خدمات البريد الإلكتروني المشفرة. كما حكمت الدولة أيضًا في فبراير الماضي ، على شبكات التواصل الاجتماعي بعدة غرامات – بما فيها فيسبوك و تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!