هواتف

يمكن أن تبيع هونر هواتف ذكية أكثر من هواوي في عام 2021

خلال الشهر الماضي، باعت شركة هواوي علامتها التجارية هونر لتجنبها التعرض للقيود الأمريكية. ومن الواضح أنه اعتبارًا من عام 2021، يمكن أن تبيع هونر هواتف ذكية أكثر من هواوي.


اليوم، يتبنى العديد من المصنعين الصينيين استراتيجية لتقديم العديد من العلامات التجارية باستقلال نسبي في سوق الهواتف الذكية، حيث لم تكن هواوي استثناءً.

في حين أن الشركة المصنعة ركزت على شريحة كيرين المتطورة من خلال أجهزة العلامة التجارية “هواوي”، فقد قدمت أيضًا طرازات هونر، التي تركز بشكل أكبر على فئة الهواتف المتوسطة ​​. بفضل هذه الإستراتيجية، كان بإمكان هواوي أن تصبح رقم واحد على مستوى العالم من خلال إزاحة سامسونج من الصدارة.

لكن في عام 2019، غيرت العقوبات الأمريكية كل شيء. بدأت هواوي تعاني في الأسواق الغربية حيث لم يعد بإمكانها تثبيت خدمات جوجل مسبقًا مثل متجر بلاي على أجهزتها. لكن خلال هذه السنة، قررت واشنطن تشديد الخناق على العملاق الصيني، عبر تقييدها بعقوبات جديدة  تخص سلسلة التوريد الخاصة بشركة هواوي. الآن، يجب على الموردين الذين يستخدمون التكنولوجيا أو المعدات الأمريكية الحصول على تصريح لمواصلة التعامل مع الشركة المصنعة.

أصبحت هونر شركة تصنيع مستقلة تمامًا عن هواوي

في مواجهة هذا الموقف، قررت هواوي التخلي عن علامتها التجارية هونر والتركيز على الأجهزة المتميزة. على أي حال، من خلال عدم وجود أي علاقات مع هواوي، يجب أن تكون هونر قادرة على التحرر من القيود بسبب العقوبات الأمريكية. هذا من شأنه سيسمح لشركة هونر بالتطور. ومن الواضح أنه سيكون من الممكن حتى أن تكون هونر، بعد تحريرها من هذه العقوبات، قادرة على بيع أجهزة أكثر من هواوي، في وقت مبكر من عام 2021.

حتى الآن، لم تناقش هونر بشكل كامل خططها للعام المقبل. ومع ذلك، يشير مقال نشرته وسائل الإعلام الآسيوية Nikkei إلى أن هذا الكيان الجديد المستقل تمامًا عن هواوي يعتزم البدء في القيادة.

وفقًا لهذا المقال، تعتزم شركة هونر شحن ما مجموعه 100 مليون هاتف ذكي في عام 2021، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 40٪ في الإنتاج. من جانبها، يقال بأن هواوي ستشحن 60 مليون فقط. بالإضافة إلى ذلك، ناقشت هونر هذه المشاريع مع الموردين كشركة كوالكوم و ميدياتيك للحصول على رقائق لهواتفها الذكية.

لن تواجه هونر نفس الصعوبات التي تواجهها هواوي عندما يتعلق الأمر بمصادر الرقائق للهواتف الذكية. وفقًا لـ Nikkei، أكد رئيس كوالكوم بأن المحادثات الأولية مع هونر قد بدأت.

ويقال إن ميدياتيك تقوم بتقييم الوضع، من وجهة نظر قانونية، للتأكد من أنه يمكنه توفير مكونات لشركة هونر، دون انتهاك القواعد التي تفرضها واشنطن.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!