ماكالنظام

يمكنك تنزيل نظام تشغيل ماك الجديد ابتداء من 12 نوفمبر !

خلال مؤتمر أبل الذي تم عقده في 10 نوفمبر، قدم العملاق الأمريكي أخيرًا أجهزة الكمبيوتر الأولى المزودة بمعالجات أبل سليكون. كما كشفت الشركة عن نظام ماك أوس بيغ سور / MacOS Big Sur الجديد، حيث سيكون من الممكن تنزيل هذا الإصدار اعتبارًا من 12 نوفمبر.


كشفت شركة أبل خلال حدث Apple Keynote الثالث لهذه السنة، عن أول معالج من أبل سليكون لأجهزة الكمبيوتر ، و هو شريحة M1، حيث ستعمل على تشغيل أجهزة ماكبوك إير 2020 ، و ماكبوك برو، و ماك ميني الجديدة. ستستفيد أجهزة الكمبيوتر هذه من زيادة كبيرة في الطاقة، ويتمتع كل منها بأوقات تشغيل طويلة.

 بالإضافة إلى هذه الأجهزة الجديدة، استفادت أبل أيضًا من حدثها للإعلان عن توفير نظام ماك أوس بيغ سور/ MacOS Big Sur أو MacOS 11 والذي سيكون متاحا اعتبارًا من 12 نوفمبر. حيث سيكون متوفرا على أجهزة ماك الجديدة بمعالج أبل سليكون، و أيضًا على الطرازت القديمة.

سيتم تثبيت هذا الإصدار الجديد من نظام التشغيل مسبقًا على أجهزة الكمبيوتر التي أعلنت أبل عنها في حدث البارحة. ولكنه سيكون متاحًا أيضًا في أجهزة iMacs 2014 و في الإصدارات الأحدث منها و في أجهزة ماكبوك إير 2014، و iMac برو 2014 و الأحدث منه، وفي أجهزة ماكبوك برو 2014 والأحدث منه. بالإضافة إلى جهاز ماك ميني لعام 2014 والأحدث منه.

ستتمكن كل هذه الأجهزة من الاستفادة من الإصدار الجديد من ماك أوس MacOS الذي قامت أبل بمراجعة الواجهة الرسومية عليه بالكامل، مستوحاة من نظام آي أو إس. قامت أبل أيضًا بتحسين متصفح سفاري من حيث الأداء وتوفير الطاقة.

affichage macos big sur
واجهة نظام MacOS Big Sur

سيساعدك متصفح أبل أيضًا على حماية بياناتك وخصوصيتك. يقدم سفاري تقرير خصوصية على المواقع التي تزورها لمعرفة أدوات التتبع التي يحظرها لحمايتك. ينبهك المتصفح أيضًا إذا تم اختراق أي من كلمات المرور المحفوظة، من خلال مقارنة تفاصيل تسجيل الدخول الخاصة بك بقواعد البيانات المسربة.

اعتبارًا من اليوم، هناك نوعان من أجهزة ماك التي ستكون قيد الاستخدام بنظام : أحدث الأجهزة التي تستخدم معالجات أبل سليكون وتلك التي تستخدم معالجات إنتيل.

خلال هذه الفترة الانتقالية، ولضمان إمكانية وصول المستخدمين إلى جميع التطبيقات التي يحتاجونها، تقدم أبل تنسيق تطبيق يسمى “التطبيق العام”. التطبيق العام هو تطبيق يعمل على كل من أبل سليكون و إنتيل.

ولكن نظرًا لأن جميع المطورين لم يحولوا بعد تطبيقاتهم إلى معالجات أبل، فإن شركة كوبرتينو تقدم أيضًا Rosetta 2. وهو محاكي سيطلق التطبيقات التي تم إنشاؤها للمعالجات إنتيل على أجهزة الكمبيوتر التي تستخدم معالج أبل سليكون.

تقول أبل إن Rosetta 2 يمكنه تشغيل الألعاب وفي بعض الحالات قد يعمل التطبيق أو اللعبة بشكل أفضل على معالجات أبل سليكون بفضل بطاقات الرسومات في الأجهزة الأحدث.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!