برامجويندوز

وضع جديد على مايكروسوفت إيدج يعزز استقلالية أجهزة الكمبيوتر

كشفت مايكروسوفت النقاب عن العديد من الميزات الجديدة لمتصفح إيدج. أبرزها وضع جديد يستخدم موارد أقل للنظام وذاكرة الوصول العشوائي ووحدة المعالجة المركزية. الهدف منه هو تقليل استهلاك الطاقة، وبالتالي زيادة استقلالية أجهزة الكمبيوتر المحمولة. سيتم تنشيط الوضع تلقائيًا.


قدمت مايكروسوفت العديد من الميزات الجديدة هذا الأسبوع لمتصفح إيدج. أبرزها وضع جديد يتعلق بإدارة الطاقة. حيث أعلنت شركة ريدموند عن وصول وضع يسمى Efficiency Mode، والذي يمكننا ترجمته إلى “الوضع الأنجع”. هذا الوضع يقلل من استخدام موارد النظام من قبل المتصفح. وتشمل هذه الموارد في ذاكرة الوصول العشوائي وسعة المعالج. في ظل ظروف معينة، ينشط إيدج وضع السكون لبعض العمليات وعلامات تبويب معينة. الهدف منه تقليل تأثيره على ذاكرة الوصول العشوائي ووحدة المعالجة المركزية.

إذا كان إيدج يعرف بالفعل كيفية وضع علامات التبويب في وضع السكون، فيمكن للمتصفح الآن القيام بذلك تلقائيًا. فالشرط الرئيسي لتنشيط هذا الوضع هو السعة المتبقية للبطارية بكل بساطة. ومع ذلك، سيتعين عليك الانتقال إلى الإعدادات حتى يتم تنشيط هذا الوضع تلقائيًا.

بفضل هذا الوضع، أصبح التنقل أكثر سلاسة مع زيادة الاستقلالية

يهدف وضع Efficiency Mode إلى تسريع العمليات النشطة، و هي واحدة من أكبر المشكلات التي تواجه المتصفحات الحديثة حيث أدى انتشار علامات التبويب إلى زيادة متطلبات الموارد بشكل كبير، مما أدى إلى إبطاء تكوينات معينة. الهدف الثاني من هذه الميزة هو زيادة الاستقلالية، لأن العمليات في علامات التبويب غير النشطة لم تعد تستهلك الطاقة.

بالنسبة لهذه الميزة الأخيرة لن تهم جميع المستخدمين. فالأجهزة التي تعمل بالبطارية هي فقط التي ستشهد زيادة في استقلاليتها، كأجهزة الكمبيوتر المحمولة، و الأجهزة اللوحية والأجهزة الهجينة الأخرى. بقي فقط أن تؤكد مايكروسوفت ما إذا كانت هذه الوظيفة تؤثر فقط على ويندوز 11 أو ويندوز 10 أيضًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة