واتس أب

واتساب يوضح الجدل القائم بخصوص سياسة الخصوصية الجديدة

في محاولة للحد من التأثير السلبي بسبب قواعد الخصوصية الجديدة التي يفرضها، خرج تطبيق واتساب بتوضيح عبر تغريدة على تويتر مبينا فيها بأن التطبيق يحمي رسائلك الخاصة، كما أنه لا يمكنه قراءتها ولن يمنح الإذن لفيسبوك للاطلاع عليها.


يحاول واتساب قدر الإمكان طمأنة مستخدميه حول شروط الخدمة الجديدة التي شرع في اتخاذها. على مدار الأسبوع الماضي، كان مستخدمو الرسائل يتلقون إشعارًا نهائيًا على هواتفهم الذكية يطلب منهم قبول شروط الاستخدام الجديدة للتطبيق. بحيث إذا رفض المستخدم هذه الشروط، لن يتمكن من استعمال تطبيق واتساب اعتبارًا من 8 فبراير 2021.

لسوء الحظ، يدفع واتساب ثمن افتقاره إلى الوضوح، كما يمكن القول بأنه يعاني من سمعة فيسبوك السيئة في إدارة بيانات المستخدم وحمايتها. على الشبكات الاجتماعية، اعتقد  غالبية المستخدمين، أن محادثاتهم الخاصة على واتساب ستتم مشاركتها مع فيسبوك. وكان ذلك كافيًا للمستخدمين لبدء الهجرة على نطاق واسع إلى بدائل مثل تلغرام و سيجنال، وهي التطبيقات التي عرفت عددا كبيرا من التنزيلات خلال الأيام الأخيرة.

لمواجهة هذه الضجة، حرص واتساب، ولو متأخرا، على توضيح هذه النقطة وهي أن المحادثات التي يتم تشفيرها من طرف إلى آخر، لا يستطيع واتساب من خلالها قراءة الرسائل ولا الاستماع إلى المكالمات.

علاوة على ذلك، يدعي تطبيق المراسلة أنه لا يشارك جهات الاتصال مع فيسبوك. و أنه لا يمكن لواتساب ولا لفيسبوك رؤية موقعك ومحتوى مجموعات المناقشة الخاصة بك. كما يشير إلى أنه لا يحتفظ بأي أثر لرسائلك المتبادلة أو محادثاتك الصوتية والمرئية.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة