واتس أب

واتساب يكشف عن قائمة البيانات التي يقوم بجمعها من هاتفك الذكي

قام واتساب للتو برفع الغطاء عن القائمة الكاملة للبيانات التي تم جمعها من هاتفك الذكي. يأخذ تطبيق المراسلة معلومات خاصة تتعلق بهاتفك وموقعك الجغرافي وقائمة جهات الاتصال الخاصة بك واستخدامك للتطبيق.


في 22 نوفمبر 2021، نشر واتساب ملاحظة جديدة على موقعه الرسمي. حيث كشف برنامج المراسلة الفورية المملوك لشركة ميتا (سابقًا فيسبوك) عن قائمة بجميع البيانات التي يتم جمعها على حساب مستخدميها. يهدف هذا التحديث لـ “سياسة الخصوصية” في واتساب إلى أن يكون أكثر شفافية بشأن المعلومات التي يجمعها التطبيق، سواء على هواتف أندرويد أو أيفون.

يقول واتساب :

“لقد أضفنا مزيدًا من التفاصيل حول البيانات التي نجمعها ونستخدمها، ولماذا نقوم بتخزينها، ومتى نحذفها وما هي الخدمات التي تقدمها الأطراف الثالثة لنا”.

واتساب عبر منشور مدونة

قائمة بجميع البيانات التي يتم جمعها بواسطة واتساب

يذكر واتساب أن الرسائل والمكالمات والصور ومقاطع الفيديو والحالات لا يمكن الوصول إليها من قبل فرقها. هذه المعلومات في الواقع “مشفرة من طرف إلى طرف باستخدام بروتوكول تشفير مفتوح المصدر “، والذي تستخدمه أيضًا سيجنال. ومع ذلك، فإن بعض المعلومات غير مشفرة. هذا هو الحال مع “صورة ملفك الشخصي وأخبارك وكذلك أسماء وأوصاف مجموعاتك”. لذلك يمكن لـ واتساب الرجوع إلى هذه البيانات. بالإضافة إلى ذلك، يجمع التطبيق قائمة طويلة من البيانات حول مستخدمي الإنترنت. و هي كالتالي :

  •     الموقع العام لهاتفك الذكي
  •     أرقام الهواتف من دفتر العناوين الخاص بك
  •     تاريخ إنشاء المجموعات
  •     وقت وتكرار ومدة استخدامك لتطبيق واتساب
  •     نظام تشغيل هاتفك الذكي
  •     مستوى بطارية هاتفك
  •     إصدار تطبيق أندرويد أو آي أو إس
  •     اسم المستعرض الخاص بك
  •     اسم المشغل الخاص بك
  •     عنوان IP
  •     ملفات الارتباط

على وجه الخصوص، يجمع التطبيق معلومات دقيقة عن الموقع من جهازك، إذا “قررت مشاركة موقعك الحالي أو موقعك المباشر مع جهات الاتصال الخاصة بك” أو إذا كنت “تريد عرض الأماكن المجاورة”. هذا بالطبع اختياري ولكن في حالة الرفض، “نستخدم عناوين IP وغيرها من المعلومات، مثل رموز أرقام الهواتف، لتقدير موقعك العام”.

كما يهتم واتساب عن كثب بالأشخاص من حولك. يجمع التطبيق “أرقام الهواتف التي تظهر في دفتر العناوين بجهازك”. بالإضافة إلى ذلك، تلتقط الخدمة أيضًا “معلومات حول المستخدمين الذين يتصلون بك، ولكن ليسوا في دفتر عناوين جهازك، وكذلك المستخدمين الذين حظرتهم أو الذين قاموا بحظرك”. تعترف الشركة أيضًا بجمع “معلومات عن تاريخ إنشاء أو تحديث مجموعات واتساب”.

يجمع واتساب أيضًا تلقائيًا المعلومات المتعلقة باستخدامك للرسائل، مثل وقت وتكرار ومدة أنشطتك عبر الإنترنت. وبالتالي، يراقب البريد الصوتي “الوقت واليوم اللذين قمت فيهما بإرسال واستلام المكالمات والرسائل”. يتيح لك نظام الختم الزمني هذا رسم بانوراما كاملة لعاداتك في التطبيق.

لا تخفي شركة ميتا الفرعية من جمع معلومات حول الجهاز الذي تستخدمه لتسجيل الدخول إلى حساب واتساب الخاص بك. تعرف الشركة بشكل خاص نظام التشغيل الخاص بك (أندرويد أو آي أو إس)، ومستوى البطارية، وإصدار التطبيق المثبت، واسم متصفح الويب الخاص بك، ومشغل الاتصالات أو عنوان IP. والأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن واتساب يحتفظ بالحق في مصادرة “معلومات حول الأنشطة على الجهاز”، دون تحديد البيانات المضمنة في هذه النقطة.

يعترف واتساب بجمع ملفات تعريف الارتباط من هاتفك الذكي

أخيرًا، يجمع واتساب ملفات تعريف الارتباط من هاتفك الذكي. تحتوي هذه الملفات التي يضعها الخادم على محطة طرفية على قدر كبير من المعلومات على المواقع التي يستشيرها مستخدمو الإنترنت. لتبرير جمع هذه المعلومات، تؤكد خدمة الرسائل أنها بحاجة إلى هذه البيانات لتحسين خدماتها وتشغيلها.

مع هذا التحديث لسياستها، تستجيب واتساب لآخر الفضائح المتعلقة باحترام خصوصية مستخدميها. في الآونة الأخيرة، تم بالفعل اتهام المراسلة الفورية بانتهاك اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) في أوروبا. فقبل بضعة أشهر، أثار تحديث قواعد الخصوصية في واتساب جدلا واسعا. حيث يحتفظ تطبيق المراسلة بالحق في مشاركة بيانات معينة مع فيسبوك. بعد أشهر من الجدل، اختار واتساب أخيرًا تهدئة الأمور عن طريق تأجيل تنفيذ هذه التغييرات.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة