أخبار

هواوي تراهن على البرمجيات للخروج من أزمة العقوبات الأمريكية

قال مؤسس شركة هواوي رين زينجفي في مذكرة داخلية، بأن البرمجيات هي مستقبل هواوي، نظراََ لأن هذا المجال هو خارج عن سيطرة الأمريكيين. حيث لا تزال قدرات إنتاج أجهزة هواوي متأثرة بشدة بالعقوبات، ولا تعطي إدارة بايدن أبداً الانطباع بأن الوضع على وشك التغيير.


عاد مؤسس شركة هواوي للحديث في مذكرة داخلية بشأن العقوبات الأمريكية. وأقل ما يمكننا قوله هو أن كل شيء يشير إلى أن الشركة على وشك المرور بأكبر تحول لها منذ إنشائها.

يؤكد رين زينجفي، من بين أمور أخرى، أن هواوي يجب أن تضع كل طاقتها في مجال البرمجيات، لأن هذه الصناعة “خارج السيطرة الأمريكية ويمكن للشركة التمتع بمزيد من الاستقلالية “ حسب قوله.

لا تزال العقوبات الأمريكية سارية على الرغم من وصول إدارة بايدن وليس هناك ما يشير إلى أن الوضع على وشك التغيير. كما لم يعد لدى العديد من الموردين الحق في الحفاظ على العلاقات مع هواوي إذا كانوا يريدون الاستمرار في الوصول إلى التقنيات الأمريكية. لذا قامت شركة هواوي بتكوين مخزون جيد من المكونات قبل تنفيذ العقوبات.

لكن الاحتياطات محدودة للغاية، ولن تتمكن الشركة المصنعة في جميع الأحوال من مواصلة أنشطتها إلى الأبد بهذه الطريقة. ومما زاد الطين بلة، لم يعد من حق هواوي أيضًا تثبيت تطبيقات مجموعة جوجل مسبقًا. هذا يجعل الهواتف الذكية للشركة أقل جاذبية خارج الحدود الصينية.

لمواجهة كل هذا، أوصى رين زينجفي بالإستثمار الكبير في مجال البرمجيات عامة و في نظام هارموني أو إس خاصة وغيرها من المشاريع الواعدة مثل MindSpore، وهي منصة الذكاء الاصطناعي في السحابة.

“بمجرد أن نسيطر على أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ وإفريقيا، إذا كانت المعايير الأمريكية لا تطابقنا ولا يمكننا دخول السوق الأمريكية، فلن يتمكن الأمريكيون من دخول أراضينا”.

رين زينجفي مؤسس شركة هواوي

هل تعتقد أن هواوي يمكن أن تتحول بنجاح إلى ناشر ضخم لحلول البرمجيات ؟ شاركنا برأيك في التعليقات !

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة