آبلهواتف

هل سيتأخر إصدار هواتف أيفون 13 بسبب نقص الرقائق؟

صرحت شركة فوكسكون / Foxconn، الشريكة لأبل و مصنعة هواتف أيفون، بأن النقص الذي تعرفه الرقائق سيستمر حتى عام 2022. كما تحذر المجموعة التايوانية عملائها بأنها لن تتمكن من شحن جميع الطلبات بسبب نقص المكونات.


أدت ظروف العمل عن بُعد والطلب القوي على الإلكترونيات الاستهلاكية (التلفزيون والكمبيوتر الشخصي وما إلى ذلك) والحرب التجارية الصينية الأمريكية وإجراءات الحجر الصحي خلال فترة الجائحة إلى نقص كبير في أشباه الموصلات. تكافح معظم الشركات المصنعة في السوق، بما في ذلك أبل و سوني و مايكروسوفت،  للحصول على المكونات اللازمة لتشغيل أجهزتهم.

بسبب الإجراءات الصحية المتخذة ضد تفشي فيروس كورونا، فشلت خطوط إنتاج TSMC و AMD وغيرها من مصنعي المعالجات في تلبية الطلب الهائل. في هذا السياق المعقد، يواجه العديد من الشركات المصنعة، بما في ذلك سامسونج و شياومي و ريلمي، صعوبات في إنتاج هواتف ذكية جديدة. لأنها و بكل بساطة تفتقر بشدة إلى رقائق شركة كوالكوم.

هل سيتأخر إصدار أيفون 13 ؟

عند سؤالها مؤخرًا عن الأمر، تتوقع شركة كوالكوم أن يستمر النقص حتى نهاية هذا العام ، بما فيها شركة فوكسكون. عند الإعلان عن النتائج الفصلية للشركة، قدر يونغ ليو، الرئيس التنفيذي للشركة التايوانية، أن نقص أشباه الموصلات لن ينتهي حتى الربع الثاني من العام المقبل. ويتوقع عدم قدرة الشركة على تلبية 10٪ من الطلبات المقدمة من قبل عملائها.

قد تؤدي صعوبات الإمداد التي تواجهها شركة فوكسكون إلى إبطاء إنتاج العديد من الأجهزة، بدءًا من أيفون 13. في ظل هذه الظروف الصعبة، ليس من المستحيل أن يضطر عملاق كوبرتينو مرة أخرى إلى تأخير إطلاق جهاز أيفون الجديد.

ومع ذلك، أفادت وسائل إعلام مختصة، بأن شركة أبل لن تتخلف عن موعدها المحدد لإصدار أجهزة أيفون 13 على الرغم من النقص الحاد في الرقائق الذي أثر في الصناعة الإلكترونية بأكملها.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة