هواتف

هل أصبحت نهاية هواتف إل جي الذكية وشيكة ؟

في حالة عدم وجود مشتر لأنشطة الهواتف الذكية، ستغلق شركة إل جي قسم الهواتف المحمولة إلى الأبد.


في السابق، كانت شركة إل جي رائدة في سوق الهواتف المحمولة، وقد كافحت للتنافس مع سامسونج و أبل والعديد من الشركات المصنعة الصينية. لكن كان هذا القسم يتكبد أيضا خسائر لسنوات.

في أوائل عام 2020، أعلنت إل جي عن إستراتيجية تمايز جديدة تهدف إلى زيادة مبيعات هواتفها الذكية، من أجل الصعود مجددا. لكن للأسف، لم تحقق نتائج مرضية.

احتمالية نهاية هواتف إل جي الذكية تزداد مع مرور الوقت

خلال الأشهر الماضية، انتشرت شائعات حول احتمال خروج إل جي من سوق الهواتف الذكية. حيث أفادت بإمكانية خروج الشركة الكورية من سوق الهواتف الذكية أو بيع هذا النشاط لشركة أخرى أو اتخاذ قرار بتقليص هذا النشاط.

اليوم، أصبح ذلك أكثر وضوحا. ففي مقال نُشر مؤخرًا، أشارت صحيفة كوريا هيرالد إلى أنه من المرجح بشكل متزايد أن تغلق إل جي قسم الهواتف الذكية للأبد. وفقًا لهذا المنفذ الإعلامي الكوري، الذي يقتبس معلوماته من مصدر موثوق، دخلت إل جي في مفاوضات مع المشترين المحتملين لأعمال الهواتف الذكية.

ومع ذلك، لم يكن هناك تقدم في هذه المفاوضات. وبحسب ما ورد أوضح المصدر بأن بيع جميع أعمالها المتنقلة يبدو صعبًا في الوقت الحالي، كما هو الحال مع البيع الجزئي للوحدة.

وبالتالي، ستنظر إل جي في الإيقاف التام لهذا النشاط في حالة عدم وجود مشترٍ. ووفقًا لنفس الصحيفة، فقد توقفت العلامة التجارية الكورية بالفعل عن تطوير مشاريعها الجديدة، مثل الهاتف الذكي “Rollable” الذي يحتوي على شاشة قابلة للطي.

و يمكن للشركة نقل موظفي قسم الهواتف الذكية إلى فروع أخرى. كما قد يتم الإعلان رسميا عن مصير قسم الهواتف المحمولة هذه في أبريل المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة