جوجل

ميزة جديدة على جيميل تمكنك من التحكم أكثر في بياناتك الشخصية !

ستمنحك جوجل عبر خدمة جيميل الاختيار بين استخدام ميزاتها الذكية أو حظر معالجة بيانات شخصية معينة.


تعد جوجل واحدة من أكثر شركات الذكاء الاصطناعي تقدمًا اليوم. حيث تستخدم هذه التقنية لتعزيز معظم منتجاتها. على سبيل المثال، عند استخدام جيميل، يكون لديك فرز تلقائي لصندوق الرسائل الواردة، بالإضافة إلى ميزة الكتابة الذكية، والتي تقترح تسلسلات للجمل التي تقوم بإنشائها والتي تتكيف حتى مع أسلوب الكتابة الخاص بك.

لكن، رغم أن هذه الميزة الذكية في متناول المستخدم، غير أنها تحتاج إلى بيانات شخصية لتعمل بشكل صحيح.

قريبًا، ستتيح لك جوجل الاختيار عبر إمكانية استخدام الميزات الذكية لـ جيميل و مييت و شات والموافقة على استخدام بيانات شخصية معينة. أو يمكنك تقييد معالجة بياناتك بواسطة جوجل، ولكن في هذه الحالة، لن تتمكن من الوصول إلى جميع وظائف هذه الخدمات.

تكمن الفكرة في منح المستخدمين مزيدًا من التحكم في كيفية التعامل مع بياناتهم والتأكد من أن المستخدمين يستخدمون الميزات الذكية لـ جيميل و مييت و شات فقط إذا كانوا يريدون ذلك حقًا.

إذا كنت ترغب في تقديم بيانات أقل إلى خوارزميات جوجل، فلن تتمكن من الوصول إلى ميزات معينة (والتي تميز منتجات جوجل عن التطبيقات الأخرى)

ستظهر هذه الضوابط الجديدة في الأسابيع المقبلة، عبر نافذة تسألك عما إذا كنت تريد السماح لـ “الميزات الذكية” باستخدام بياناتك، أو إذا كنت ترغب في تعطيل هذه الميزات (مثل تصفية البريد الإلكتروني أو الكتابة الذكية أو استخراج بيانات الأحداث لملء التقويم الخاص بك).

ستسألك نافذة أخرى عما إذا كنت تسمح لمنتجات جوجل الأخرى بتخصيص التجربة باستخدام البيانات من جيميل و مييت و شات ، أو إذا كنت تفضل استخدام إصدار “محدود” من منتجات جوجل. على سبيل المثال، إذا سمحت لمساعد جوجل بالوصول إلى هذه البيانات، فقد يرسل لك تذكيرًا بشأن فواتيرك. كما يمكن أن تعرض خرائط جوجل حجوزات المطاعم التي تتردد إليها.

توضح جوجل أن تعطيل بعض هذه الميزات الذكية بشكل فردي كانت متاحا منذ مدة. أما المميز الآن في هذه الوظيفة الجديدة هو عنصر تحكم جديد يمنحك فهمًا أفضل لكيفية عمل منتجات الشركة وخدماتها بالإضافة إلى استخدام البيانات.

“سنواصل تطوير ضوابط منتجاتنا لتتماشى مع هذه الاتجاهات. نظرًا لأن الميزات الذكية تعتمد على بياناتك لتوفير الوقت وتزويدك بتجربة أكثر فائدة، فنحن نريدك أن تستخدمها لأنك تجد قيمة في استخدامها، وليس لأنها موجودة فقط. ”

ماليكا مانوهاران، مديرة المنتج.

لن يتم استخدام بياناتك للإعلانات !

تضمن جوجل عدم استخدام البيانات الشخصية من جيميل و مييت و شات لاستهداف الإعلانات من Google Ads. كما سيتم توفير الوظائف الذكية لهذه الخدمات من خلال الخوارزميات، ولكن ليس من خلال المعالجة اليدوية للبيانات. من ناحية أخرى، تقول الشركة إن منتجاتها مصممة لحماية بياناتك.

على أي حال، تواصل جوجل تقديم طرق جديدة للتحكم في الطريقة التي تعالج بها بياناتنا الشخصية. في عام 2019، أطلقت الشركة ميزة تسمح لنا بإعطاء تاريخ انتهاء صلاحية لبعض المعلومات المخزنة في خوادمها.

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!