فيسبوك

ميتا تريد معاقبة ممتهني عمليات التصيد الاحتيالي

صرحت شركة ميتا، المعروفة سابقًا باسم فيسبوك، بأنها اتخذت إجراءات قانونية ضد الأشخاص الذين يقفون وراء عمليات التصيد الاحتيالي و التي تهدف إلى سرقة أسماء المستخدمين وكلمات المرور من منصات إنستجرام و وفيسبوك و واتساب.


رفعت شركة ميتا، دعوى قضائية فيدرالية في محكمة كاليفورنيا، لإنهاء عمليات التصيد الاحتيالي التي تخدع المستخدمين عند مشاركة بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بهم مع مواقع ويب مزيفة مثل فيسبوك و ماسنجر و إنستجرام و واتساب.

قالت ميتا إن حجم هجمات التصيد الاحتيالي هذه قد ارتفعت منذ مارس 2021 ومنذ ذلك الحين عُلقت آلاف عناوين URL لمواقع التصيد الاحتيالي. وبحسب ما ورد تضمنت عمليات التصيد الاحتيالي إنشاء أكثر من 39000 موقع ويب ينتحل صفة صفحات تسجيل الدخول لجميع الشبكات الاجتماعية للشركة الأمريكية. تقوم هذه المواقع بعد ذلك بإقناع الضحايا بإدخال معلوماتهم الخاصة، مثل كلمات المرور وعناوين البريد الإلكتروني.

تتخذ ميتا إجراءات للحد من التصيد الاحتيالي على منصاتها

قالت جيسيكا روميرو، مديرة النظام الأساسي والتقاضي في ميتا، بأن تقارير هجمات التصيد الاحتيالي في ازدياد في جميع أنحاء الصناعة، و الشركة نتخذ هذه الخطوة للكشف عن هويات الأشخاص في أصل الهجوم ووضع حد لهاته السلوكات.

في الواقع، في سياق هاته الهجمات، استخدم المتسللون خدمة الترحيل لإعادة توجيه حركة مرور الإنترنت إلى مواقع التصيد من أجل إخفاء البنية التحتية للهجوم. وفقاً لجيسيكا، سمح ذلك لهم بإخفاء الموقع الحقيقي لمواقع التصيد، بالإضافة إلى هوية مضيفي الويب والمتسللين.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة