برامج

مايكروسوفت تعمل على تحسين أداء إيدج عن طريق ضغط ملفات ذاكرة التخزين المؤقت

يتميز متصفح إيدج 102 بميزة جديدة تعمل على تحسين أدائها بشكل كبير. باستخدام هذا الإصدار الجديد، أصبح المتصفح الآن قادرًا على ضغط ملفات ذاكرة التخزين المؤقت المخزنة على محرك الأقراص الثابتة للمستخدم. وبالتالي، فإنها تشغل مساحة أقل، مع الحفاظ على وصول المتصفح السريع إلى الموارد التي يحتاجها.


يستمر إيدج في التحسين لتقديم أفضل تجربة ممكنة. وكما هو الحال مع أي برنامج، فإن الأمر كله يتعلق بالأداء. مع نشر الإصدار 102، تكتسب إيدج ميزة جديدة مخصصة لهذا الجانب الأساسي. كما أوضحت مايكروسوفت في منشور مدونة حديث، يمكن للمتصفح الآن ضغط ملفات ذاكرة التخزين المؤقت التي تم إنشاؤها.

للعمل بشكل صحيح – وقبل كل شيء بشكل أسرع – تخزن جميع المتصفحات ملفات ذاكرة التخزين المؤقت على محرك الأقراص الثابتة للمستخدم. هذا يجعل من الممكن، على سبيل المثال، عرض صور أو محتوى آخر من موقع ويب دون الحاجة إلى إعادة تحميله في كل مرة. ومع ذلك، على الرغم من أنها لا تزن كثيرًا إذا تم تناولها بشكل فردي، إلا أنها يمكن أن تشغل مساحة كبيرة بسرعة مرة واحدة معًا.

تعمل إيدج على تقليل استخدام محرك الأقراص الثابتة وتحسين أدائها

هذا هو السبب في أنه من المستحسن في كثير من الأحيان إفراغ مجلدات ذاكرة التخزين المؤقت لجهاز الكمبيوتر الخاص بك على أساس منتظم. علاوة على ذلك، إذا كنت لا تعرف كيفية القيام بذلك، فقد كتبنا دليلًا حول هذا الموضوع. على أي حال، فإن مايكروسوفت تدرك جيدًا هذه المشكلة، ولذلك قررت دمج ميزة ضغط في متصفحها، مع التأكد من أنها “ستكون مفيدة دون الإضرار بالأداء”.

تضيف شركة ردموند: “هذا يضمن أن ضغط هذه ذاكرات التخزين المؤقت يحسن بشكل كبير الأداء وتجربة المستخدم الكلية”. في الواقع، من السهل جدًا ضغط ملفات ذاكرة التخزين المؤقت، دون الإضرار باستخدام المتصفح. تتبع هذه الميزة وصول علامات التبويب الاحتياطية مع إيدج 100، مما أدى أيضًا إلى تحسين أداء المتصفح بشكل كبير.

زر الذهاب إلى الأعلى