الشبكة

لينكد إن: خرق أمني ضخم يهدد بيانات 700 مليون مستخدم

تم اختراق بيانات 700 مليون مستخدم على شبكة لينكد إن / LinkedIn. حوالي 92٪ من الأشخاص المسجلين في الخدمة، تم الكشف عن عناوين بريدهم الإلكتروني والاسم الكامل والهاتف والعنوان والجنس. هذه هي المرة الثانية منذ بداية عام 2021 التي تتعرض فيها شبكة مايكروسوفت الاجتماعية لسرقة هائلة للمعلومات الشخصية.


وفقا لموقع RestorePrivacy.com، تعرضت الشبكة الاجتماعية لينكد إن مرة أخرى لخرق أمني ضخم. حيث تم اختراق بيانات لأكثر من 700 مليون حساب. أي ما يقرب من 92 ٪ من المستخدمين المسجلين في جميع أنحاء العالم. بعبارة أخرى، هناك فرصة جيدة لأن نتأثر جميعًا. للإشارة، فتاريخ سرقة البيانات كان يوم 22 يونيو 2021.

حالياً، جميع البيانات معروضة للبيع في منتدى متخصص في القرصنة. حتى المخترق يعرض فحص جزء صغير من قاعدة البيانات، يمثل “فقط” مليون شخص، من أجل التحقق من صحة كلماته والمعلومات التي يبيعها. قام مراسل موقع RestorePrivacy.com الذي كشف المعلومات بفحص العينة ويبدو أنه قادر على إثبات صحتها. كما يوضح بأن بعض البيانات حديثة جدًا.

اختراق الاسم والعنوان والموقع ورقم الهاتف …

لكل مستخدم، ستجد اسمه الكامل، و عنوان البريد الإلكتروني، و العنوان البريدي، و تسجيل دخول المستخدم، و رقم الهاتف، و الموقع الجغرافي، و الخبرات المهنية، و الاتصالات، و حتى الحسابات على الشبكات الاجتماعية الأخرى. اتصل المراسل بالمخترق مباشرة للحصول على مزيد من المعلومات حول الطريقة المستخدمة لاختراق قاعدة بيانات لينكد إن. ليوضح له أنه استخدم LinkedIn API.

هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختراق الشبكة. كما أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها استخدام واجهة برمجة تطبيقات لينكد إن، التي تربط الشبكة الاجتماعية بخدمات خارجية أخرى، لاستخراج المعلومات الشخصية للمستخدمين.

آخر تسريب حدث مؤخراً يعود لشهر أبريل 2021. حيث تأثر 500 مليون مستخدم بهذه السرقة الهائلة للمعلومات الشخصية. بعد أيام قليلة، تم بيع قاعدة بيانات أخرى بها 827 مليون حساب بعد أن تم الحصول على المعلومات من خلال عروض عمل كاذبة.

زر الذهاب إلى الأعلى
موقع الشبكة