الشبكة

كيف تستعد تويتر للانتخابات الأمريكية ؟

في ظل الانتخابات الرئاسية التي تمر بها الولايات المتحدة الأمريكية، تبذل الشبكة الاجتماعية كل ما في وسعها لتجنب التجاوزات والتلاعبات في هذا الوقت الحرج.


تجري الآن انتخابات حاسمة في الولايات المتحدة الأمريكية ، ستحدد مصير البلاد لسنوات قادمة. من بين المخاوف التي تنتاب شبكة تويتر خلال أيام الانتخابات، هي تلك التجاوزات التي يمكن أن تؤثر و تشوش على سير الانتخابات كإعلان النتائج قبل الأوان، أو ترويج معلومات مضللة عن العملية الانتخابية.

ابتداء من هذه اللحظة، ستبدأ معركة النفوذ بين كل جانب بشكل خاص على تويتر. حيث وضعت المنصة ترسانة كاملة من التدابير لتجنب كل المشاكل التي من الممكن أن تعطل سيرورة العملية الانتخابية.

تدابير ضد التضليل الانتخابي !

تتجند تويتر في هذه الأثناء، ضد الجهات الفاعلة التي قد تميل إلى نشر معلومات مضللة حول إجراءات المشاركة في التصويت. كما هو الحال مع المنشورات التي شككت في نزاهة التصويت، حيث دفع دونالد ترامب الثمن بعد تغريداته هاته التي تم حظرها من قبل المنصة.

ورد في إحدى منشوراته الأخيرة ما يلي: “بعض أو كل المحتوى الذي تمت مشاركته في هذه التغريدة غير متفق عليه ومن المحتمل أن يكون مضللاً بشأن كيفية المشاركة في انتخابات أو عملية مدنية أخرى.”

قامت تويتر بعد ذلك بحذف المنشور باعتباره محتوى مضلل و تم إرفاقه برابط يشرح أمان التصويت.

معلومات عن الحملة وهوية المرشحين !

يقدم تويتر في هذا الإطار ،” تسميات “ متعلقة بالانتخابات تساعد في تحديد المرشحين. تُظهر ملفهم الشخصي والولاية المعنية ورقم المنطقة. تميز التصنيفات الأخرى أيضًا بين الحسابات الرسمية الحكومية أو التابعة للدولة.

للسماح لمستخدميها الأمريكيين بمتابعة تقدم الحملة بشكل أفضل، أطلقت الشبكة الاجتماعية منصة مخصصة للانتخابات يمكن الوصول إليها عبر علامة التبويب “استكشاف”. حيث نجد البث المباشر للمناظرات والأحداث الكبرى، والعروض التقديمية لكل ولاية من المرشحين لمجلس النواب ومجلس الشيوخ، والأخبار المحلية، و إعلانات المصلحة العامة، تسمح للمواطنين بتكوين رأي من خلال الوصول إلى الموارد التي تعتبر موثوقة.

يشرح تويتر أيضًا العمل مع وكالات الأنباء والصحفيين ومسؤولي الانتخابات لتقديم التحديثات، بما في ذلك من خلال حساب TwitterGov.

أخيرًا، وهذا التزام طويل الأمد لرئيسها جاك دورسي، قررت الشبكة الاجتماعية في عام 2019 عدم قبول الإعلانات السياسية. مصرحا بأن الالتزام السياسي شيء يجب كسبه وليس شراؤه.

 على أي حال، ترغب المنصة في إظهار عزمها وتعتزم فعل كل شيء لمنع إساءة استخدام منصتها. خصوصا في ظل الانتقادات العديدة التي تم توجيهها في الأشهر الأخيرة ضد تويتر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!